الجمعة، 13 فبراير، 2015

حادثة مقتل 3 طلاب مسلمين بأمريكا...اثتبت ان نشطاء الفيسبوك هم "لاشــيء"

 اخذت حادثة قتل المباشر لـ 3 شبان مسلمين في ولاية كارولاينا الشمالية بولايات المتحدة الامريكية مساحة خجولة من اهتمام الإعلام العالمي والسياسي فلغة الصمت غلبت على الكثير من مواقف دول كبرى وحتى وسائل الإعلام العربية بمختلف انواعها كما ان العالم العربي وتحديداً المتلقي العربي كعادته غير مبادر وكسول وهو ينتظر دوما ً خطوة من الإعلام العربي ليقوم هو فقط بنشر ومشاركة (الضخ والحشو) ما يقدمه له ذلك الإعلام الهزيل في قضايا حساسة والذي يعمل بإتجاه معاكس ، وخير دليل على ذلك حادثة المجلة الفرنسية الساخرة الذي شغلت وقائعها صفحات النشطاء والمتابعين على الشبكات التواصل بسرعة البرق نتيجة تناولها تفصيليا ً من قبل منصات الإعلام العربي.
بينما حادثة مقتل ثلاثة شبان مسلمين من العرب لم نراها في عالمنا الاجتماعي الافتراضي ولا حتى في إعلامنا !! حتى نشطاء وسفراء السلام وحقوق الانسان ودعاة احترام الاديان وحاملي لواء المحبة والتعايش كانوا نائمين متجاهلين تناول هذه الحادثة عبر مناصاتهم الشخصية ولم نرى اي هاش تاك يتناول هذا الموضوع.
ببساطة شديدة لو كانت الحادثة هي (مسلم يقتل 3 شبان امريكيين) لاختلفت المواقف بـ 360 درجة .. نعم بكل تأكيد تختلف طالما نحن ننتظر مبرر ضد الدين الإسلامي ، بينما الحادثة استهدفت 3 مسلمين مدنيين طلاب العلم لم يذكر في سجلاتهم اي انتماءات او مشاكل سابقة فهم بكل تأكيد سوف يتم تجاهلهم بغض النظر عن خلفيات الحادثة ومسبباتها رغم ان طبيعة الحادثة فيها دلالة على الكره نتيجة استهدافهم بـ 3 رصاصات على رأس كل واحد منهم في ولايات المتحدة الامريكية حيث السلام والامان لجميع شعوب العالم ..
لو كان المسلم قد قتل 3 اشخاص من دين اخر مثلا لكن العالم الان يضج بالمظاهرات والشجب والاستنكارات ونشطائنا يلجأون إلى استخراج فتاوى واقوال قديمة تعود لمئات والالف السنين ليقدموا جمعة دسمة بفوضى فكرية لا أساس لها ، وصمتهم دليل على عجز تام لتقبل موضوع نشر وتناول مقتل 3 مسلمين !! هنا برهان تام على المزاجية والتبعية في خطواتهم ..
فيكفي ان تكون مسلما ً كي يطلق عليك إرهابي !!! بينما لو كان المسلم مقتولا ً يتم تجاهله !!
لابد ان نتفهم صمت الموقف الدولي السياسي وتجاهل الاعلامي الكبير لهذه الحادثة لكن الموقف الاكثر ألما ً هو صمت النشطاء والعاملين في مجالات حقوق الانسان والمدافعات والاديان والحوارات والتعايش والسلام هؤلاء الذين كلما استجد جديد على الساحة الدولية وجدناهم يقودون حملات وهاشتاكات ومطالبات بتغيير صور شخصية لصفحاتنا الاجتماعية وحملات تضامن والكثير من الخطوات التي يشغلون بها انفسهم ..
لكن هذه الحادثة ونتيجة لمواقفهم الخجولة اثتبت انهم "لاشيء" بالنسبة لمفهوم الانساني المدني الصحيح.
وإذا لم يكونوا جميعهم "لاشيء" فنسبة كبيرة جدا منهم "لاشيء" وهم مجرد ثرثارون وادوات بشرية وظفوا انفسهم دون معرفة دون فهم دون إرادة حتى..
اينما نجد رصاصة تقتل انسانا ً ..حينها يجب ان تشغل بالنا بغض النظر عن تفاصيلها..




لمزيد من التفاصيل حول الحادثة اضعها لكم ادناه ..









الاثنين، 2 فبراير، 2015

اقتباسات



https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xap1/v/t1.0-1/p40x40/10922482_661144570661781_3194573031091738742_n.jpg?oh=53162cab24250b1f37fce6f843cdfef6&oe=554C464B&__gda__=1432393853_d2b208506d50084ac584b086d16b2f9d
Murad Sawash لاتحزن على خل تفارقه اذا لم يكن طبع الوفاء فيه
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xaf1/v/t1.0-1/p40x40/10924744_416171831865259_2344460195547097661_n.jpg?oh=fc61ae16e37d50f82835edfbe00642b7&oe=555C94A8&__gda__=1432317983_c4c6ad967ef6eab35fbd8d3cf766269a
Fatma Gazi ضاع الوفه والامان هذا حجي من زمان هههههه
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xpa1/v/t1.0-1/p40x40/10931090_917921751574781_8065442281468395968_n.jpg?oh=35d090bd241b8b6e7956eaa420ca63c1&oe=5559DD61&__gda__=1430947453_2144f64e6696bd8c14bf9018a9c66e0b
Gözyaşınız ilk olarak sağ gözünüzden geliyorsa mutluluktan.
sol gözünüzden geliyorsa acıdan ağlıyorsunuzdur...
ان دمعت عيونك تجري من عينك اليمنى بمعنى انه من الفرحة
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xaf1/v/t1.0-1/p40x40/10420230_723247364438035_3193940856237844349_n.jpg?oh=486a0dbd56a72ae9ca3f0f0b44ad9856&oe=554C610B&__gda__=1428200892_5a6d349c932018b1ae81a24c1acbb7cf
Ibrahim Pasvanzada داگرامان ايشن گورار.. طقطقا باش اغرده
 · 2
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xpa1/v/t1.0-1/p40x40/10429320_1536504983268040_2177319716909483469_n.jpg?oh=d2ee4dd2e402ae8e89f759f2168ba84d&oe=556E8C29&__gda__=1432318486_99a980b3f96b0a0e3ddc420e81cef986
Muhammed Yolcu لا تسأل علم من الجاهل
فالمرء لا يحب حتى يفهمة
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xpa1/v/t1.0-1/p40x40/10923613_576070472537915_5133272575934657_n.jpg?oh=b5d59aab4d296c8c357addf1615f5066&oe=555B5378&__gda__=1431276373_01690b28d26ac075e1df0001471e0b19
Ali Kirmızıgül متفائلين ونمضي
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xfp1/v/t1.0-1/p40x40/10945644_661854360590805_2882042918165900194_n.jpg?oh=43b3fd56274d28e64c90c1e9148190e3&oe=552275A1&__gda__=1431037639_541774895c24d317f780d6d22a867856
Ruya Abd إذا رمت أن تحيا سليما من الردى ..... ودينك موفور وعرضك صين

فلا ينطقن منك اللسان بسوأة ..... فكلك سوءات وللناس ألسن...
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xfp1/v/t1.0-1/p40x40/10945644_661854360590805_2882042918165900194_n.jpg?oh=43b3fd56274d28e64c90c1e9148190e3&oe=552275A1&__gda__=1431037639_541774895c24d317f780d6d22a867856
Ruya Abd اتصور البيت الشعري هالشكل
فلا تطلبن محبة من جاهل.. فالمرء ليس يحب حتى يفهما

https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xpa1/v/t1.0-1/p40x40/10429320_1536504983268040_2177319716909483469_n.jpg?oh=d2ee4dd2e402ae8e89f759f2168ba84d&oe=556E8C29&__gda__=1432318486_99a980b3f96b0a0e3ddc420e81cef986
Muhammed Yolcu لا هذا البيت حافظة من جنت ٢ او ٣ متوسط اخر بيت لأليا ابو ماضي ما عرف تذكره لو لا ( كن بلسما ان كان دهرك علقما ... )

https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xaf1/v/t1.0-1/p40x40/10420230_723247364438035_3193940856237844349_n.jpg?oh=486a0dbd56a72ae9ca3f0f0b44ad9856&oe=554C610B&__gda__=1428200892_5a6d349c932018b1ae81a24c1acbb7cf
Ibrahim Pasvanzada وحلاوتا.. نسيت الباقي 
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xfp1/v/t1.0-1/p40x40/10945644_661854360590805_2882042918165900194_n.jpg?oh=43b3fd56274d28e64c90c1e9148190e3&oe=552275A1&__gda__=1431037639_541774895c24d317f780d6d22a867856
Ruya Abd هو اني هم حافظته مثل اسمي خخخخخخخخخ هذا البيت الصحيح..اخاف انت مغير بالكلمات لسبب يعني Muhammed Yolcu
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xaf1/v/t1.0-1/p40x40/10420230_723247364438035_3193940856237844349_n.jpg?oh=486a0dbd56a72ae9ca3f0f0b44ad9856&oe=554C610B&__gda__=1428200892_5a6d349c932018b1ae81a24c1acbb7cf
Ibrahim Pasvanzada كن بلسما ان كان دهرك اوقما و حلاوة ان كان غيرك علقما
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xaf1/v/t1.0-1/p40x40/10968344_252954614895444_4953186938762773815_n.jpg?oh=2098b85dcaed6dc3c2bed65b3ade3ee3&oe=555AEC47&__gda__=1432377072_5e0e8c019bc9d25de61f07dcbb56b6d6
ندى الورد ﻻ يلدغ المسلم من الجحر مرتين
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xaf1/v/t1.0-1/p40x40/10968344_252954614895444_4953186938762773815_n.jpg?oh=2098b85dcaed6dc3c2bed65b3ade3ee3&oe=555AEC47&__gda__=1432377072_5e0e8c019bc9d25de61f07dcbb56b6d6
ندى الورد الوحدة ممله نعم لكنها افضل من ضجيج المنافقين ..
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xpa1/v/t1.0-1/p40x40/10429320_1536504983268040_2177319716909483469_n.jpg?oh=d2ee4dd2e402ae8e89f759f2168ba84d&oe=556E8C29&__gda__=1432318486_99a980b3f96b0a0e3ddc420e81cef986
Muhammed Yolcu مااعرف اني هيج حافظها احتمال مالج اصدار جديد Ruya Abd
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xfp1/v/t1.0-1/p40x40/10945644_661854360590805_2882042918165900194_n.jpg?oh=43b3fd56274d28e64c90c1e9148190e3&oe=552275A1&__gda__=1431037639_541774895c24d317f780d6d22a867856
Ruya Abd لك يا اصدار جديد انتوا كتاكيت قارين إصدار جديد هههههههههههه
ياصاح خذ علم المحبة عنهما..اني وجدت الحب علما قيما
ولا تطلبن محبة من جاهل.. فالمرء ليس يحب حتى يفهما
Muhammed Yolcu
القصيدة كلها حافظتها اكتبها كلها اذا تريد 

https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xpf1/v/t1.0-1/p40x40/10891924_394767940688459_1046998641411458581_n.jpg?oh=c6b200d5b10cdf91488079e15b57f9e1&oe=55667A61&__gda__=1428333002_c09ee0a1df03a5fb63d8ca88432e88d0
Ali Sabah من لم يخطط لحياته فقد خطط لفشله
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xfa1/v/t1.0-1/c3.0.40.40/p40x40/1511356_376136972562511_6043708027109368672_n.jpg?oh=86175826891b8f7994273ea161872325&oe=5556C0C3&__gda__=1432367467_2b9b91dbb6d6a8fa71a97aaa89f546d5
Sedef Dedekizi لنـــا الله وبعد الله مالنـــا بحاجة أحد

https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xap1/v/t1.0-1/p40x40/1509995_431270070355599_3978946443423843245_n.jpg?oh=bb7e9f60922cefaaa2f32ab282bcb8e1&oe=554F2373&__gda__=1431027921_f45cd23fe346d87a830ad15704464a7b
Wesam Hadad باللهجة العراقية
لا تعاتب اللي يحجي من وراك
عاتب اللي جابلك الحجي اللي صار من وراك 
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-prn2/v/t1.0-1/p40x40/10959784_397959200365809_3202142567494466000_n.jpg?oh=6f14e809b92dfa8da56018428ed8441b&oe=5521703E&__gda__=1431434629_894e70af439241db64b53801b923ca61
رمق ألحريہ “لن تكون متدينا إلا بالعلم ...فالله لا يعبد بالجهل
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xap1/v/t1.0-1/p40x40/10882204_322604261265405_1712396711573747038_n.jpg?oh=085185e6bdb79a993d6c005078930c00&oe=556A77B1&__gda__=1432712327_7a9200936f0ccd90a28f0d6bd0ca4298
الدرة الثمينة الثقةمثل قلعةرمال. يصعب بناءهاولكن من سهل تدميرها
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xap1/v/t1.0-1/p40x40/10408072_1550545375224629_7303243442796097175_n.jpg?oh=77367e4580bce1ae21a10a67214df620&oe=556960EB&__gda__=1431384618_a31a7153469aa0f975c2703e09fe387b
ورده المواسم لاتبح بسرك لعزيز ....فلكل عزيز عزيز
 · 2
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xap1/v/t1.0-1/p40x40/10690251_406530976182776_1041418015240421958_n.jpg?oh=33d673c287102ff7ef795f288f484f00&oe=5522A517&__gda__=1432792097_987cf40b1493d29ef333fce256495a6e
مروة كدك امشي ورا اليبجيك ولاتمشي ورا الي يضحكك...
بيلان بير سلا بيلمين بين سلا...

ولاحزن يدوم ولاسرور ولابؤس عليك ولارخاء
https://fbcdn-profile-a.akamaihd.net/hprofile-ak-xap1/v/t1.0-1/c18.0.40.40/p40x40/10947157_751725588251783_553775165894049668_n.jpg?oh=716d27f218c5c5a8ef8af62d3f1a497c&oe=554BD889&__gda__=1431848373_6d65dcd10e11ec3c6f43ecd08b835000
Baydaa Analytical لاتخدع بالمظاهر فهدوء المقابر لايعني ان الجميع في الجنه **





الجمعة، 23 مايو، 2014

الايزيدية في المهجر تطالب بحماية ابنائهم في العراق

جانب من مظاهرة الجالية الايزيدية في مدينة لاهاي الهولندية من اجل حماية الايزيدية في العراق,رغم قلة الاشخاص الحاضرين للمظاهرة لكني مفتخرة بابناء جلدتي,شكرا لكل من يريد مساعدة الايزيدية وتقبلهم في الوطن والمهجر.




الجمعة، 21 فبراير، 2014

الانسان المتدين ... بين العزلة والظهور الضعيف

الانسان المتدين هو ذلك الشخص العالم والمتعمق في امور الدين واحكامه وهو الاقرب لمعلومات الدينية الصحيحة كونه مطلع دائم على التفاسير والفتاوي والعديد من قنوات الوعي الديني ، وفي هذا العالم حيث جميع الاديان يمتلكون اشخاصا متدينين وهم يساهمون في مجتماعتهم بنقل الوعي والمعلومة والثقافة الدينية الى الاخرين الذين ينقصهم الوعي او يعانون جهلا ما في الدين ... والانسان المتدين لا يعني هو الواعظ او العالم او المتخصص او رجل الدين بل هو شخص متعمق في الدين .
في مجتماعنا لدينا الكثير من المتدينين الذين نصادفهم في حياتنا اليومية لكنني اعتقد ان دورهم الحقيقي في توجيه الناس او المساهمة في الوعي ضعيف للغاية وذلك لعدة اسباب منها اسباب فكرية ومنها سلوكية ومنها مجتمعية .
فنسبة كبيرة من المتدينين يعانون من العزلة عن الحياة العامة وعدم امتلاك روح الاقدام والمبادرة والثقة بالنفس من جهة و كذلك الاعلام الهابط الذي يسيء للدين بصورة عامة والطريقة التي ابتعد فيها المتخصصون في الدين عن الحياة العامة جعل الانسان المتدين يقع ضحية في مجتمعه وبهذا بقي بعيدأ عن دائرة التأثير بصورة عامة .
ومن اسباب اخرى ان الانسان المتدين عليه ان يتملك روح تقبل الاخرين حتى لو لم يكونوا مثله في الدين بمعنى من الضروري جدا ان نرى المتدين في جميع محافل الحياة ومحاطتها كي يرى نفسه ويجرب بنفسه ويجعل من نفسه نموذج للانخراط في الحياة العامة .
وعلى الانسان المتدين ان يساهم في نقل الصورة الصحيحة لدينه ويعمل على احتواء الاخرين وبناء علاقات سليمة مع محيطه
اعتقد ان العزلة تقتل الطموح وتقتل الامكانية الروحية و تقتل النظرة الحسنة وتهدم جميع اواصر التواصل بين المجتمعات لذا لابد لكل انسان يرى نفسه متدين ان يراجع اسلوبه وطريقة التي يؤثر بها للناس ....


الأحد، 24 نوفمبر، 2013

مفهوم في الحياة


ليس حلا ً ان يعزل الطيبون انفسهم عن المجتمع بحكم الدين او بحكم التدين
فنرى امرأة عفيفة متدينة لا تحكي احدا ً بحكم الدين !!!
ونرى رجلا ً متديناً ملتزما ً لا يتواصل مع الاخرين بحكم الدين !!!
الامر ليس كذلك يا حضرات رغم انني لست متخصص بهذه القضية لكن رأيا ما على حائطي هو حقي واقول بل الشخص الواثق من نفسه و المؤمن بفكره و القنوع بعفته و المدرك لوقاره يجب ان يتصدر زمام المبادرة و يخالط اناسا ً يرى فيهم نظرة ايجابية ،
كما و هناك فرق كبير بين الدين والتدين ، نعم الدين يمنحنا حقوق و واجبات ونظام لحياة متكاملة قائمة على القناعة والطموح بالخير والفلاح والبر وفيه امور نحن مخيرون بها واخرى نحن مسيرون بها قدراً وقضاء.
بينما التدين يبقى نتاج فهمنا لتطبيق هذه المعطيات و كيفية ترجمتها الى سلوك وتصرفات في حياتنا اليومية بجعل الاخرين يقتربون منا ويقترنون بنا في بعض جوانب حياتنا او بالعكس يضع نفسه في عزلة فكرية وذهنية يقوده بعد فترة من الزمن الى عزلة حسية وجسدية وينتهي به الامر اما في تعالي على الناس او نسيان عابر للزمن .بينما جميعنا نتملك فرصة للفساد وفرصة للصلاح وبالعكس وكل الوسائل حولنا متاحة لكلا الامرين ،
ويبقى الانسان الاكثر شعوراً بنفسه و الاثرى معرفة لافكاره والاعمق حسا ً بحاجته و الاكبر تقديرا ً للمجتمع حوله هو الذي يمتلك فرصة لتصدر المبادرة سواء مفكرا ً او داعياً أو مطربا او عالما ً او اكاديميا ً او شخصا من العامة لكنه مؤثر ومتاثر بما حوله .


السبت، 10 أغسطس، 2013

صناعة الرأي العام .... في العراق ومصر مقارنة صغيرة


 صناعة الرأي العام .. هي حالة من انشاء مشروع دعم فكرة ما او قضية ما من خلالها يتم الضغط على الجهات التشريعية والتنفيذية لتحقيقها او تحقيق غرض معين في تلك القضية ... عادة ما يتم صناعة الرأي العام من خلال افراد النخب من الجماهير الذين هم على دراية بالموضوع المُراد صناعة رأي عام له لتحقيق غرض ما وهؤلاء النخب يكونوا مهتمين بالسياسة و ملمون بالاوضاع منهم نشطاء مجتمع المدني او اعلاميين والصحفيين والمفكرين و العلماء والمثقفين و كذلك الاكاديمين والرياضيين والفنانين وكذلك يمكن لاعضاء الحكومات والبرلمانات والمجالس المحالية ان يساهموا او يدعموا صناعة الرأي العام .
من خلال متابعتي للأوضاع في العراق كوني اعيش فيه .. ومن خلال متابعتي للأوضاع في مصر كوني مُلم ومتابع وجدت ان صناعة الرأي العالم في العراق ومصر فيه اختلاف كبير بالطريقة التي يتداول فيها افراد والنخب مع الوضع في بيئة تواجدهم.
ففي مصر يمكن للاعب كرة القدم ان يصنع رأي عام ، ويمكن لمقدم برامج ان يؤثر في الجماهير ، ويمكن لداعية او ناشط مدني ان يظهر من خلال الإعلام ويعمل على تأثير في المتلقي بكل بساطة ، ويمكن لممثل او فنان او مطرب ان يحقق تأثير كبير على الناس . ونرى العديد من الاسماء تتصدر كل فترة اخبارهم وتصريحاتهم منابر الإعلام المصري بصورة عامة بغض النظر عن الافكار والرؤى المطروحة ، ما يهم هو هناك حالة تأثير بالناس من قبل افراد ليست لديهم مناصب حكومية ولا أي منصب على مستوى الدولة . فقط هم افراد متخصصون في مجالات الإعلام والرياضة والفن والدعوى .
وكل ذلك يُحسب للفرد المصري الذي يعيش في مجتمع معروف عنه بالبساطة وعدم التكلف .

لكن في العراق الوضع متخلف فلم نرى اي مفكر او كاتب او مقدم برنامج او شخصية رياضية او ناشط مدني يصنع رأي عام إلا ورأينه يطالب الحكومة و يوصي الحكومة و يتمنى من الحكومة او نراه يحصل على منصب حكومي من خلال المنصب يود ان يخدم شعبه على حد وجهة نظره ، ولدينا العديد من الاسماء بشأن ذلك .
المخجل جدا في دولة مثل العراق وهذا الموروث الحضاري و التعدد الثقافي لا نرى ليومنا هذا مفكر عراقي وطني يقدم لنا رؤى وافكار من شأنها ان تشكل رأي عام في قضية معنية ما و المعروف في العراق هناك ملايين القضايا والمواضيع التي يتوجب على كل مفكر و اعلامي وصحفي و اكاديمي ومتخصص ان يعمل على صناعة تاثير من خلال مقال او تدوينة او تصريح ما . بل ما نراه يتحدد فقط لفترة زمنية ..مثل القاء القبض على مجموعة من الناشطين وبعد ايام افرجت عنهم وتم نسيان الامر ، او اعتداء على صحفي ومطالبات بالاعتذر اليه وبعد ايام ننسى الموضوع ، او خطيب منبر يلقي خطبة مثيرة ونحكي فيها لبضعة ساعات وننسى ، او تصريح لشخصية ما نتداولها فيما بيننا ثم ننسى كالعادة ،
القصد هو لم اصادف يوما " رأي عام عراقي " إلا وللحكومة او للسياسة يد فيه والناس ليسوا سوا افراد تساعد في الترويج لها بغض النظر عن نوعها ..سواء كانت ايجابية ام سلبية تجاه المجتمع .
وهذه قناعة راسخة الان انه لا يمكن لمطرب او لاعب كرة القدم او فنان او مقدم برنامج او صحفي او مفكر او اكاديمي في العراق ان يُشكل رأي عام لانهم عن طريق المنصب يودون تحقيق ذلك او هم لا يعرفون طريق غير ذلك او هم يضطرون لذلك والاسلوب المطروح دوما هو استفزاز الحكومة عبر برامج السياسية لقنوات الغير موالية للحكومة او البرامج الساخرة او الحملات الفيسبوكية او مؤتمرات والندوات التي نجلب لها نوابا ووزراء ونقعدهم في المقدمة .
انا اتسأل اين هو ابو تريكة العراق !! هل لدينا باسم يوسف العراق !! هل هناك الهام شاهين العراق !! ربما يتواجد عندنا احمد زويل !! بل ممكن يكون لدينا علاء صادق او عمرو اديب او منى الشاذلي او سيف عبدالفتاح وغيرهم ... طبعا بغض النظر في انتمائاتهم الفكرية والعقائدية انا هنا اتحدث عن صناعة رأي عام بدون تدخل سياسة او احزاب ومع امكان دعمهم من الحكومة او المعارضة ... ان تكون اعلامي او صحافي او اكاديمي او رياضي او فنان ....

والعراق ما يزال يفتقد ذلك .... ام لكم رأي اخر يا حضرات


الثلاثاء، 6 أغسطس، 2013

اريد ‫#‏وزراء‬ من اثيوبيا و ‫#‏نوابا‬ ً من الصين و ‫#‏الرئاسات_الثلاثة‬ من الموزمبيق .




ما دام الامر وصل الى حد جلب ايدي عاملة من الدول الاجنبية فأنني اقترح بجلب

#‏وزراء 
من اثيوبيا و #‏نوابا ً من الصين و #‏الرئاسات_الثلاثة من الموزمبيق .

-
القطاع الحكومي في العراق بدأ يُميل إلأى جلب أيدي عاملة اجنبية لذخر صفوف المؤسسات الحكومية و حاليا هناك عمال البلدية من بنغلادش و الممرضات من الهند ...
أود ان اقول نحن لسنا كدول الخليج حيث المواطنين هناك في حالة من الرخاء و استحصال حقوقهم المدنية والاقتصادية ، وبالتالي هذا الامر هو تجاوز على حقوق المواطن الذي يرقد مئات الالف منهم على ارصفة البطالة .

ولكننا فعلا بحاجة لوزراء ونواب و رئاسات من خارج البلد ربما  !!!!

الثلاثاء، 30 يوليو، 2013

الثورة في العراق ... حلم يتكاسل العراقيين للوصول إليها ... وكابوس تخشاها دول المصالح


هناك حالة ( مع و ضد ) فيما يتعلق بنشوء الربيع العراقي اليوم او غدا او ان العراقيين فعلا ً عاشوا هذا الربيع مع سقوط بغداد عام2003 ، وبعد عقد كامل العراقيين لم يتفقوا لحد الان هل ما حدث في عام 2003 هو احتلال ام تحرير للعراق ،
و اليوم يعيش المواطن العراقي في حالة تناقض دائم ما بين همومه اليومية و تطلعاته المخيبة دوما املها نتيجة مجموعة من المعوقات تقف ضدها ،
منها فيما يتعلق بالنظام التشريعي للعراق الجديد وهو الدستور الذي منح حقوق كاملة للدولة ومؤسساتها و اهمل بصورة كبيرة حقوق الشعب وحقوق الفرد الواحد وهذه حالة هي فجوة التي وضعها الذين اعدوا الدستور لانهم يعلمون ان ذلك سوف يقود الشعب العراقي يوما ما إلى تمرد على دستوره وحكومته ودولته بالكامل ورجوع الى المربع الاول .
ونرى اليوم تخصيصات المالية لمجلس النواب وللحكومة وللرئاسات و للقضاء ولمفوضية انتخابات و اجهزة الامن كل ذلك لها حصة الاسد من حقوق المواطن العراقي وكل تلك المؤسسات هي داعمة للفساد ،
كما وان انتماء الفكري والعرقي والمذهبي هو سبب اخر في عدم توحيد كلمة العراقية بوجه الفساد الامر الذي استفاد منه كثيرا ً الكتل السياسية لترويج لخاطبها عبر الإعلام العراقي الهش الضعيف الموالي للكتل التي تدعمها ،
كي تحصل ثورة حقيقية في العراق فهذا حلم لن يتحقق على الإطلاق بل ما سيحدث حالة تمرد وضياع و القتل والنهب والسلب ثم نشوء نظام جديد وكتابة دستور جديد وإقامة دولة جديدة على نهج فكري معين ... فالان لدينا دولة محاصصة الطائفية والعرقية فيها القوي يحكم الضعيف ويهمشه والقوي هو الذي يمتلك دعما ً اجنبيا كاملا ً .
العراق اليوم هو نقطة قوة لايران وامريكا وروسيا الذي اتفقوا على تقاسم المصالح للفترة الحالية و الدول الجوار تساهم بذلك وهذا ليس بامر جديد و يجب ان لا ينكره اي مواطن عراقي .
قبل ان يحدث اي ثورة في العراق يجب وبكل قوة ان يثور كل عراقي على نفسه وعلى فكره وعلى عقليته وعلى حياته الاجتماعية وعلى انتمائه العرقي والمذهبي ليتسأل كل فرد منا ماذا حقق طوال تلك العقود وماذا مثل له انتمائه وإلى اين سوف يصل !!
العربي السُني ماذا يريد من العراق وكيف يرى واقعه !! و ماهي حلول الانقسامات الحادة الحاصلة بينهم وبسبب عقلية قادتهم . انا اتحدث عن المواطن وليس السياسي
وكذلك العربي الشيعي ماذا يريد وأين ينتهي به المطاف وسط هذا الكم الهائل من الالتزام العقائدي والفكري تجاه مرجعياته وكيف يرى نفسه بعد 20 عاما ً ؟؟ وهل سيحقق له الاحزاب الشيعية التي تتصدر زمام الحكم تطلعاته فكلنا نعلم ان المواطن الشيعي من جنوب العراق هو الاكثر تضررا ً من الحكومة ولدينا اصدقاء عديدون نتواصل معهم ونعرف واقع حياتهم وحياة الناس حولهم.
وكذلك المواطن الكوردي عليه ان يتسأل متى سوف يحقق حلمه المصيري وهل بإمكان قادته السياسيين الذي يتربع الفساد والخلافات الداخلية فوق اجندات اجتماعاتهم بصورة مستمرة ، وكذلك لولا الدعم الاجنبي والرعاية الاجنبية لسياستهم لمَ وصلوا الى ما هم فيه اليوم .. مع جُل اعتزازي بالمواطن الكوردي المكافح دوما وهل يتسأل المواطن الكوردي ماهو حلول قضايا انتحار النساء و طمس حرية الرأي ومنهج عدم تقبل الاخر و اهمال حقوق الانسان و كل ذلك اين سيضع اصالته بين هذه المخلفات وجميعنا نعلم هذه الحقائق و الإعلام الكوردي المهني يتحدث عن ذلك باستمرار .!!!
والمواطن التركماني الذي لم يقدر ان يثبت نفسه بصورة فعلية في الساحة العراقية نتيجة محدودية جهوده السياسية وصعوبة مهمة التعريف بنفسه لدى اشقائه العراقيين نتيجة منهج عدم تقبل الاخر وخصوصا لو كانت الاصالة والتحضر من سماته وهي ما ورثت عن الانظمة العراقية السابقة التي همشت دور هذا المكون الاصيل ، كما وحياة الاجتماعية للمواطن التركماني التي تتصف بالعزلة و التفرغ لحياة اليومية و الحرص على السُلم جعلته يقف حائرا ً امام رغابات التغيير ما بين ضرورة اختلاطه مع شركائه العراقيين وما بين استهدافه المستمر بغية تهجيره و تطهيره عرقيا ً . وما هي الخطوات الضرورية التي تتوجب منه ان يتصدر مبادرتها لتصحيح مساره وتحديد مصيره واضعا حساب لكل الاحتمالات القائمة من خلال تقسيم العراق او الحافظ على وحدته .وكذلك مستقبله الثقافي والحضاري في بلد التمرد على الثقافات .وكيف يغير المفاهيم الخاطئة التي كتبت عنه في مناهج التعليم .
باختصار يا حضرات ... العراق اولا بحاجة لثورة على نفسه كل فرد في العراق وكل مكون في العراق بحاجة الى ثورة في داخله وإلى تغييرات كبيرة حاسمة تؤدي تلك الخطوات الى الثورة العراقية الكبرى لبناء دولة الانسان و دولة الفكر والتحضر و دولة حقوق الانسان و دولة تقبل الاخر ودولة بناء الاجيال ...
هذه مسميات حينما يقرأها العراقي فسوف يسخر من كلماتي يقول هذا حلم !!!؟؟  بينما لو يقرأها عميل دولة اجنبية فسوف يراها كابوس بكل تأكيد .
وهذه اكبر مشكلة الفرد العراقي ...هو وصل إلى حد الاكتفاء بالكهرباء والماء وشارع مبلط و راتب جيد بينما هناك تفاوت كبير بين الافراد فهناك مواطن ينام من تخمة الكسل والخمول والراتب الجيد وبجهود بسيطة كونه موظف ما ، بينما هناك عامل يعمل 17 ساعة في اليوم من اجل قوت يومي بسيط وينتظر سنوات كي يبني بيتا ً ؟!! هذه مشكلة فعلا ً نتيجة النظام القائم الغير العادل .
الامر لا يحتاج وقتا ولا قانونا ً ولا نظاما ً ولا انتخابات ولا حكومة ... الامر بحاجة إلى إيمان عميق بحاجة الى التغيير
بحاجة إلى التجرد من تاثيرات السياسيين واجنداتهم ..وبحاجة إلى التجرد من العنصرية والتفرقة ...وإلى تقبل الاخر كونه انسان ،وبحاجة إلى نسيان الماضي و التحرر من مشاعر الحقد تجاه شريكه الاخر في الوطن ..
الانسان العراقي بحاجة إلى ان يفكر كمانديلا ...ويشعر مثل غاندي و يبادر بعقلية هتلر بان يجعل العراق فوق كل البلدان و يجعل من العراق نموذجا للتحضر ...
الحقيقة الوحيدة هي ان جميع الكتل السياسية اخذت حقوقها على كل الاصعدة والمتضرر الاول والاخير هو المواطن العراقي العربي السني والشيعي والكوردي والتركماني والاشوري والكلداني ..
بامكاننا ان نعيش بصورة افضل حينما نكون مع بعض نتعلم ثقافات بعض ،نشارك افراح بعض، نواسي احزان بعض ،نتعلم لغات بعض .
ببساطة العراق الجديد صُنع ليفترس آصالة المواطن العراقي و تدمير هويته الحضارية و ثقافته المدنية .
والحل هو ثورات كبيرة من داخلنا اولاً ومن داخل انتمائتنا ثانياً و ثم للعراق ثالثا ً..والله اعلم .

ملحوظة : انا احترم كل مكونات العراقية ...ولدي اصدقاء من جميع المكونات واجيد جميع اللغات وأي مفهوم سلبي هو ضد قيادتها السياسية فقط ولا تمس المكون نفسه .