الخميس، 27 ديسمبر، 2012

همسة فكرية


تمر مجتمعاتنا بمراحل تغيير جذري تبدأ من قناعات الشعوب الراغبة بتحسين حالها و مرورا ً بتطلعات الافراد والنخب لتصدر زمام القرارات و وصولاً لرغبات عامة الناس للبحث عن الرخاء و تنتهي تلك المراحل بفوضى عارمة تتصدرها انهيار نظام الاقتصادي و نشوء خلافات سياسية و تشتت الجيش والاجهزة الامنية وهكذا تفقد الدولة هيبتها و سيادتها فتصبح ساحة تصفية حسابات بين طمع دول الجوار و جشع دول الكبرى هذا المشهد عشناه في العراق و الان في لبيبا و تونس و مصر بغض النظر عن طبيعة الاحداث الجارية في تلك الدول والمؤامرات التي تحاك ضد الانظمة الجديدة التي لاتزال فتية بإدارة شؤون الدولة رغم تاريخها النضالي إن كان اصلا لها تاريخ نضالي وطني . في حقيقة الامر ونحن نستقبل ملامح عام 2013 يبدو المفاهيم الكثيرة تتغير و القناعات تتبدل بسرعة البرق خاطفة للعقول بصورة مقنعة وبات الترويج لأي قضية أسهل بكثير من إقامة ندوة حوارية بمجرد ان تفتح لها صفحة على شبكات التواصل الاجتماعي و تخلق لها شخصية البطل " كلنا مع فلان وعلان " و هكذا يصبح الامور يسيرة الوصول و تبقى طريقة الاقناع و الاسلوب كي يقتنع بها المتلقي . في ضوء التغييرات الثورية سواء تلك التي استهدفت الانظمة او تلك التي تعد مضادة للثورة و يستمر الفراغ الفكري و العجز الذهني متفردا يجعل الاخرين يحكمون على مايرونه بمشاعرهم دون تفكير ودون تحليل و دون تقصي وهذا كله يعتبر من واجبات النخب و الافراد التي هي الاخرى بالطبع تُغرد لمصالحها وهذا ما يخلق فراغا بين طبقات المجتمع إن صح التعبير الامر الذي يعكس سلبا ً على تحسين الاوضاع.

الثلاثاء، 18 ديسمبر، 2012

تظاهرة لتربويي كركوك تندد باختطاف معلمين و قتلهما اثناء توجههما للدوام

 صور – الياس خطيب

وسط اجراءات امنية مشددة بعدما شهدت كركوك اسبوعا داميا عبر انفجارت متعددة استهدفت مناطق شعبية ودور العبادة تظاهر المئات من المعلمين و التروبيين بمديرية العامة لتربية محافظة كركوك صباح اليوم احتجاجا على اختطاف و قتل معلمين اثنين من المكون التركماني وكان قد اختطاف معلمين اثنين في طريق ناحية الرشاد اثناء توجههما للدوام الرسمي وبعد ايام من الاختطاف تم العثور على جثتيهما حيث تم قلتهما و احراق جثتهما وقد طالب تربويي كركوك محاسبة الجهات المقصرة التي تستهدف كل فترة معلمين و مدرسين و تروبيين عبراختطاف و قتل و تهديد في جملة الثغرات امنية التي تشهدها محافظة كركوك باستمرار الامر الذي سبب استياء وسط التربويين يذكر ان كركوك شهدت قبل يومين سلسلة انفجارت متزامنة استهدفت دور العبادة ومناطق شعبية في وقت الذي تشهد فيها كركوك احتقان عسكري بين حكومتي بغداد المركزية والاقليم عبر تصاعد وتيرة التحشدات تارة و تهدئتها تارة اخرى




الأربعاء، 12 ديسمبر، 2012

كركوك في مذكرات بكنغهام في سنة 1816م


زار كثير من الرحالة مدينة كركوك وكان منهم جيمس بكنغهام الانكليزي وكتب بعض مشاهداته من رحلته مارا من كركوك ومنها إلى بغداد تحت عنوان ( رحلتي إلى العراق ) حيث يقول عن الموصل ( بأنها مدينة غنية وسكانها شجعان وهم يتكلمون أربع لغات هي العربية والتركية والفارسية والكردية ) ص1. ثم يتكلم عن مدينة التون كوبري حيث يقول ( إن مجموع السكان المدينة
بشطريها يقدر حسب ما يقول ذلك أهلها بحوالي عشرين ألف نسمة ولكن الذي لاحظته من سعة المدينة وبناياتها يحملني على الاعتقاد بأن عدد سكانها لا يزيد عن ستة ألف نسمة .. واللغة التركية والعربية هما الشائعتان فيها ) ص133. أما عن مدينة كركوك فيقول بأنها ( تتألف من ثلاثة أقسام متميزة كل قسم منها له مساحة كبيرة :
-
في القسم الرئيسي من هذه الأقسام يقوم تل مرتفع فوق سفح منحدر أشبه بتل اربيل .. وعلى هذا التل تقوم مدينة محصنة أكثر منها قلعة تضم داخل أسوارها عدداً كبيراً من المنازل وهناك ثلاثة مساجد أعلى ارتفاعاً من المباني .. وأن عدد السكان يتراوح بين خمسة ألاف وستة ألاف نسمة ..
-
والقسم الثاني من المدينة وان كان متباينا بالنظر إلى صنف السكان الذين يقيمون فيه ولأهميته كموقع للدفاع فأنه أوسع وأكثر سكان من بقية الأقسام . فهو يمتد من السهل المحيط بالقلعة . وتوجد فيه الخانات الرئيسية والمقاهي والأسواق .. وبينهم كثير من المسلمين وبينهم خليط من الأرمن والنسطورين والسريان ويبلغ السكان حوالي 10.000 نسمة وفيه مقبرة كبيرة .
-
أما القسم الثالث فيقع في مسافة نصف ميل من القسمين السابقين . وهذا اصغر وبيوت متناثرة ولذلك فلا يزيد عدد سكانها عن ألف نسمة فيكون مجموع سكان كركوك لا يزيد عن 15.000 نسمة ص143.
وينسب اسم مدينة إلى لفظ ( كور كورا ) التي تحدث عنها بطليموس). ويقول ايضاً بأن مدينة كركوك بهذه الأقسام الثلاثة كانت حاضرة قديمة ( وذلك لأن كركوك لا تزال تعد اكبر مدينة في السهول الواقعة شرقي دجلة ) ص146. وحسب ما جمع الرحالة جيمس من المعلومات فأنه توجد في المدينة ( عشرة مساجد . وأربعة وعشرون مقهى وعشرة خانات وحمامان عامان . وتخضع لسلطة باشا بغداد مباشرة ) ص146. وحول مدينة كفري فيقول الرحالة بكنغهام ( ولغة سكان ومظاهرهم وسحنهم تركية في الغالب ) ص163. وعن قرة تبة فيقول ( واللغة التي يتحدثون بها ومظاهرهم وسحنهم ما تزال تركية وهي تدل على أصلهم بصفة وافية ) ص166. ويصف بكنغهام التركمان بهذه العبارة : ( الرجال في هذا المخيم التركماني هم كما نوهت في موضع أخر اشد بياضاً ونظافة وأحسن لباساً وأكثر انفتاحاً من العرب الذين يساوونهم طبقياً . وسائرهم يعتمر بعمامة وهي عادة قطعة قماش ذات طيات عريضة ) ص43.




الأحد، 25 نوفمبر، 2012

صانعة الرجال ...


في يوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة ...نقف اليوم على سلم الاخير من عام 2012 عام التناقضات لعالمنا الازدواجيونتطلع لسلم الاول لعام 2013 وكيف سيكون عامنا الجديد ؟! سؤال لا بد ان يشغل مخيلتنا أكثر من ان نبكي على ما مضى و نتحسر على ايامنا التي تسيل فيها الدماء سدى .أن دور المرأة في تغيير و صناعة القرار كانت واضحة في أكثر بلدان العالم ولكن ما تزال بلداننا الإسلامية والعربية تبحث عن نفسها وسط صراعات مع الزمن ولا تزال المرأة تعيش دورا ازدواجيا بسبب دساتير والتشريعات التي تقف ضدها في بلداننا من جهة وبين عقول الواهمة لحكامنا واصحاب القرار من جهة أخرى بينما نرى نماذج رائعة في الفكر والتعبير و التفكير و القابلية من نساء وفتيات مجتمعاتنا لكنهن لايزالن يصارعن الظروف وهن شبه تائهات بين حاجات القلب المتسرعة و تضحية بتطلعات العقل المشروعة العنف ضد المرأة اخترعها الغرب و روجها لها الغرب واستغلوا العقل الغير متفهم للرجل الشرقي واليوم اعتبر الرجل الذي يستخدم العنف ضد المرأة ..!! بانه رجل العاطل عن الحياة كما أن المرأة التي تهمل نفسها و حقوقها المدنية والفكرية والعملية اعتبرها مرأة للنسيان وهنا على كلاهما ان يدركا ان الدور الحقيقي هو ان يكمل واحد الاخر ...وهنا عبر التاريخ والحضارات كانت المرأة اجمل اللوحات للأفضل رسامي العالم وكانت المرأة اقوى التعابير الحكم والابيات لأروع شعراء و حكماء العالم، وبالرغم أن امهر طباخي العالم هم من الرجال وأحسن مصممي ازياء والتجميل هم من الرجال آلا أن المرأة هي المرأة فهي خديجة و فاطمة و عائشة و هي حليمة و امنة ...و سمية و مريم  و أسيا .... و بلقيس و خولة و خنساء و نفرتيتي وعشتار و زنوبيا و كيلوباترا ...هذه هي حضارتنا التي كان المرأة حاضرة في قممها فارجوك ِ يا سيدتي تماسكي و كوني فوق الكل و كوني سيدة نفسك ِ ... لكي نعود و نجدد الحضارات ...
ونربي الاجيال ...
يا صانعة الرجال ..



يحيى شمس الدين
عضو برلمان شباب العراق – كركوك

إعلان وجبة جديدة 103 شخص من تعيينات البترودولار لمحافظة كركوك


أدناه قائمة تضم 103 أسم تم اعلان تعيينهم ضمن وجبة جديدة من تعيينات البترودولار في محافظة كركوك







الثلاثاء، 13 نوفمبر، 2012

مشروع انا عراقي أنا أقرأ...سوف يفشل في كركوك !!!


الحديث عن فشله ربما يعد مبكرا ً فهو مشروع حيوي فكري ثقافي بدأ من العاصمة بغداد و باتت المحافظات العراقية و كوادر الناشطة برغبة تكرارها في محافظاتهم و ربما الحكم المسبق يعد ظلما ً بأن هذا المشروع سوف يُفشل لو جاء إلى كركوك ولو نجح سوف يكون نجاحه محدد جدا جدا و مؤطر جدا جدا . لكن رغم ذلك قررتُ ان احكم على فشل المشروع في كركوك رغم نجاح الذي اراه في كادر الذي يتبناه .و فشل المشروع حسب وجهة نظري يقوم على ثلاثة اسس ( التوقيت – طبيعة المجتمع – الكادر العامل ) ارى ان توقيت المشروع لا يتناسب إطلاقا ً مع واقع محافظة كركوك اليوم من جهة و مع توقيت دوام المدارس و الجامعات من جهة اخرى كما وان طبقة المثقفة المطالعة المبادرة في كركوك لا تشكل سوا 5% من سكانها  فهكذا مشاريع مناسبة للعطل الصيفية . ثم واقع طبيعة المجتمع في كركوك اراه ينقسم إلى 3 اصناف فالصنف الاول هم الناس العاملة والحياة الاجتماعية وهذه الطبقة لن تهتم بالمشروع إطلاقا ً لانها منشغلة بهمومها اليومية . و الصنف الثاني هو الاحزاب و السياسيون والدوائر الدولة وهذه الطبقة هي الاخرى سوف تجعل من مشروع ورقة دعاية لها لا اكثر لأن الانتخابات قادمة وكل من يعيش بكركوك يعرف هذه الامور جيدا ً . والصنف الثالث هم طبقة الناشطة والمنظمات والصحفيون واعتقد ان المشروع سوف يبدأ من هذه الطبقة و ستنتهي فيها وطبعا لن يساهم به الجميع لانه لا يشكل اولويات الناس .كما وانت واقع المنظمات والنشطاء في كركوك بات محدد باسماء عدة اشخاص لا جديد في الوجوه اينما تذهب ترى نفس الاشكال والاسماء . واما الحديث عن كادر العامل فهم زملاء واصدقاء وناشطون في الصحافة والادب والثقافة والتدوين وبكل تأكيد يتوقع منهم ان يساهموا في إنجاح المشروع لكن رغم ذلك لكركوك طبيعتها الخاصة فلا يمكن اتمام مشروع ما دون إشراك الحكومة المحلية او دوائر الدولة و بإشراكها يتطلب إرضاء الجميع و كركوك حاليا تعيش مرحلة انتقالية امنيا و سياسيا و خدميا ً ربما كل هذه المعطيات سوف تساهم في تقويض هذا المشروع . وبالرغم ان مشروع بغداد لم اتابعه و لم اشترك به لكن لم اسمع عنه و عن خطوات القادمة بخصوصه وماهي كتب التي تم قرأتها ؟!؟!!! وهكذا الامور بحاجة إلى عمق النظر .

الجمعة، 9 نوفمبر، 2012

مدوني كركوك ... رسالة مفتوحة ؟


مجموعة من الشباب بمختلف الاعمار والجنس جمعهم شاشة حاسوب التي وصلت اليوم إلى مرحلة صداقة دائمة و العيش المشترك رغم تنوع الثقافي للمدينة وبين مدونات فتية و اخرى تخصصية و اخرى منقطعة النشاط يستمر مجموعة من مدونيين عراقيين في محافظة كركوك بممارسة نشاطهم الالكتروني إلى جانب اخوتهم في محافظات الاخرى . ومن المعروف ان التدوين هو من مجالات التي يحتاج إلى تجديد دائم و تطوير مستمر سواء في اسلوب الطرح او نوعية المواضيع كما وان المدون يتعبر الشخص المعبر عن حالات التي تحدث حوله في الحياة اليومية .
سوف اتحدث عن موضوع اراه هام في هذا التوقيت و بكل تأكيد هذا الموضوع يشلمني انا قبل الكل واتمنى من الجميع حسن تقدير وإجادة فهم غاية التي تجعلني اطرح هذا الامر . اعتقد ان مدوني كركوك بصورة عامة قد ابتعدوا في الفترة الاخيرة عن طرح مشاكل و هموم المدينة عبر كتاباتهم هذا إن وجدت ، ويبدو ان اجواء الصحبة والسفرات والجولات و اللقاءات التي لا يُخرج منها مبادرات واقعية بات امرا يسيطر على فعاليات وانشطة المدونين في كركوك . و قد لا نختلف لو قلنا ان المدون شخص يعبر عن حاجات الاخر في مجتمعه و يطرح مواضيع قد يعجز الاخرين عن طرحه وكركوك اليوم تعيش العديد من القضايا هامة و حساسة ومصيرية منها تشكيل قيادة عمليات دجلة و كذلك موضوع انتخابات مجلس المحافظة و ظاهرة تلكؤ العديد من المشاريع بسبب شركات الفاسدة سواء في جانب الخدمي او الصحي او التعليمي .
ومنذ فترة طويلة ربما لم ارى طرح موضوع هام يخص الرأي العام في كركوك . بالرغم تواجد المستمر للمدونين في ساحة كركوك ولهم علم بكل ما يحدث لكن ارى بانه مجال التخصصي لمدوني كركوك وكذلك مشاغل الحياة اليومية من جهة و عدم رغبة بطرح مواضيع مثيرة خشية على مكانة المدون الشخصية في بيئة التي يتواجد بها بات يشكل امرا معيقا ربما لطرح هكذا مواضيع . فهناك في كركوك مدونات صورية واخرى خبرية يعني صحفية و اخرى ادبية واخرى كتابية و هكذا كما و حالة التي اراها في فترة الاخيرة من خلال بعض الكتابات التي تظهر من خلالها مدح و تلميع الزائد للمسؤول حكومي مهما كانت دوره ايجابيا او سلبيا وتلك الكتابات تفتقر للكثير من المصداقية و الموضوعية في جانب تقدير دور المسؤول !! ربما اسلوبي هنا قاسي لكني مؤمن بعقل الراجح و الضمير الحي لكل عقل يقرأني و لكل قلب يشعر بحاجتنا إلى المزيد من الجراءة والقوة في تعابيرنا لذا على مدوني كركوك ان يعرفوا ما هي أولوياتهم و ماهي القضايا التي تهم الشارع و المتابع كي نقدمه بصورة موضوعية حسب وجهات نظرنا ولا باس ان نتخلف و ان تكون هناك افكار عدة لكن المهم ان نطرح ما نراه ضروري و لا نكتفي بالجولات والسفرات و المصاحبة الامر الذي يعد هاما لو توفر بيئة معيشية مناسبة وليس بيئة متوترة امنيا و في حالة اللاستقرار سياسيا .

الأربعاء، 24 أكتوبر، 2012

نتائج القبول المركزي لعام 2012- 2013


للإطلاع على نتائج القبول المركزي لوزارة التعليم العالي والبحث العملي العراقية للعام الدراسي

أضغط على الرابط و حمل ملف المحافظة التي ترغب بمعرفة نتائجها

الثلاثاء، 23 أكتوبر، 2012

وجهة نظر في زيارة امير قطر لغزة



لا يخفى على أحد ان قيادة دولة قطر لعبت دورا ً قياديا ً في إدارة الدفة العربية تجاه قضايا المنطقة في ظل غياب دور الريادي للعراق و ليبيا و مصر . كما و معروفة عن قطر و خصوصا أميرها انه شخصية يحضى بدعم و تأييد اجنبي على أعلى المستويات و جاءت اليوم زيارة أمير قطر لغزة و الاتفاق على تخصيص 300 مليون دولار لإعادة إعمار غزة و بحضور رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية ، يبدو المشهد لوهلة أولى أن هناك رغبة قطرية بعدم منح مجال لمصر في أن تتصدر زمام المبادرات في فلسطين وهذه رغبة امريكية اسرائيلية بكل تأكيد .كما وأن دعم مالي قطري قدره 300 مليون دولار يضع قطبا فلسطين السياسيين حماس وفتح في مواجهة سياسية هذه المرة فكل طرف سوف يطلب حصته كما يحدث ذلك في الكراسي وهذا فخ اخر سوف يقع فيه الفرد الفلسطيني كما وان منح شخصية مثل امير دولة قطر فرصة لدخول الاراضي الفلسطينية ربما هي مرحلة جديدة لتطبيع الاوضاع نحو بناء السلام بين الفلسطينيين والاسرائليين في فرصة لبادرة حسن النية يعقبها مبادرات اخرى في الايام القادمة ويوما بعد يوم سوف تجد فلسطين نفسها أمام امر الواقع كما وأن هذه الزيارة تأتي في وقت الذي يفقد النظام السوري قوته ويعيش اسوء ايامه و تعتبر هذه المبادرة حصارا ً سياسيا ً ضد نظام السوري ومحاولة لوضع حد للمد الإيراني في فلسطين !!! كل هذه السيناريوهات مطروحة تعتبر قراءات لا يختلف عليها الاثنان .


الاثنين، 15 أكتوبر، 2012

المتابعون الصامتون !!!!


لدين
لدينا في القائمة العديد من الاصدقاء ، بعض منهم على تواصل مستمر وبعض الاخر في حوارات دائمة و بعض الاخر لا همس ولا صوت !!!!!
والبعض يلجأون لفكرة مسح اصدقاء الذين لا يهمسون ولا يتحدثون ولا يتواجدون في صفحاتنا عبر الايك او الكومنت !!!
لكن ثقوا هذا لا يعني أنهم ليسوا موجودين ، انا ضد فكرة مسح اصدقاء الذين لا نحس بوجودهم في صفحاتنا بل انا واثق ان هناك الكثيرون لا نرى تواجدهم عندنا لكنهم متواجدون دوما بزيارتهم الخفية او الصامتة وهذا يجعلنا ان نحترم اختيارتهم.
فهنا شبكة تواصل ليست للتعامل قواعد ولا حدود الجميع احرار وسط بيئة تنقية معلوماتية يتيح لنا خيارات تقنية لتحديد إطار انتشارنا و كيفية الوصول إلينا فلنحترم المتابعون الصامتون إن صح التعبير و كل التقدير للمتواجدون ...
و قد لا نختلف لو قلنا ان الحرية تتحق حينما نحترم أختيارات الاخرين وحصول على لايك او كومنت لا يعني ان صفحتنا ناجحة او ليست كذلك بل الامر يبقى على مستوى منشوراتنا و اسلوب الذي نتعامل به في بناء العلاقات مع اشخاص يفصل بيننا شاشة حاسوب لا اكثر ،

السبت، 29 سبتمبر، 2012

توظيف الجهود في أرضية مناسبة ...ضرورة للنجاح

كثير منا يمتلك العديد من الاحلام  والافكار يسعى لتحقيقها في ظل قلة الدعم والتشجيع التي نعيشه من قبل مؤسسات الدولة و المعنية ويبقى كل فرد منا يعتمد على بدائل التي تارة ما يصنعها وتارة ما يجدها وهذا اسلوب مناسب لعدم استسلام وبث روح الاستمرارية لكن يبقى الامر الاهم ان نختار مجال معين و نعرف كيف نصرف جهودنا عليه بحيث تكون الجهود واضحة للعيان و ذات بصمة مميزة فربما الجهود التي تُبذل كثيرة لكن عدم اختيار الارضية المناسبة لصرفها ربما تكون معوقة لظهور تلك الجهود كما في الصورة أعلاه ( المصدر : صديق اوارا من فيس بوك ) واضح ان الرجل يبذل جهدا كبيرا وهو جاد في بذله لهذه الجهود لكن لأنه يمشي على ارضية من الرمال فلا يحقق هدفه وهو قضاء على أثار قدمه وربما اصلا لا يعرف إن اثار لقدمه هو بمعنى الانسان الذي يبذل جهودا في غير موضعه قد يرهق نفسه اكثر ويسبب لنفسه تعبا اكثر ودون جدوى 

حينما تكون هي الحياة لكن تجهل ذلك !!!


اعطي لفتاة صغيرة ما ورقة والقلم فترسم لك أمرأة انيقة فاتنة ترتدي فستانا احمر و تضع قرطين صغيرتين و قلادة من القمر يتوسطه نجمة و خواتم كبيرة و تنقش البسمة على شفتيها ...واما شعرها فتكون متناثرة الخصلات،وتقول هذه انا بعد عشرون عاما ً!!

ثم اعطي لفتاة شابة ينعاء ورقة والقلم فترسم لك إما طفلة صغيرة في اوج برائتها فلو فعلت ذلك هي حقا فتاة عظيمة ماتزال نقية ورائعة كل بنات جنسها ...
ولو رسمت فتاة كبيرة جالسة على ركن تبكي او تنطوي على نفسها فأعلم إنها مقبرة لكن تمتلك قدمين .
                                               
والسر يكمن كيف نقدر ان نجعل هذه المقبرة تعرف انها لا تزال تمشي ويمكنها ان تكون يوما ما مقبرة للذين حاولوا ان يجردوها من الحياة بمعنى انها هي الحياة لكنها تجهل.

هفوة قلمي

الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

كنترول : آلو آلو آلو ... سيدي الرئيس



كنترول : آلو آلو آلو ... سيدي الرئيس لقد نجحنا في تحكم بعقل العربي الان نقدر أن نوجهه كما نشاء ...حول
الرئيس : احسنتم يا شباب استمروا في المراقبة والمتابعة نريد ان نكتشف الان مدى قدرتنا على توجيههم لأعمال العنف .
كنترول : لماذا يا سيدي ؟
الرئيس : نحن نريد ان نجندهم و ندربهم نستخدمهم في اي وقت نشاء  .
كنترول : كيف ذلك يا سيدي ؟
الرئيس : نحاربهم باسلحتهم .
كنترول : وماهي اسلحتهم سيدي ؟
الرئيس : الاستفزاز الديني عبر استهداف مقدساتهم و الاستفزاز العاطفي عبر قتل اطفالهم ونسائهم .
كنترول : عُلم سيدي جاري التنفيذ.


الاثنين، 6 أغسطس، 2012

مواضيعي في العدد الجديد من مجلة كركوك نيوز

صدور العدد الجديد من مجلة كركوك نيوز و نشرت فيه 3 مواضيع لي الاولى استطلاع عن شهر رمضان المبارك مع مواطنين من كركوك و الثاني عن طفلة زينب و معرضها الفني الاول و موضوعي الثالث عن مقابلة مع مدير قسم مكافحة  المخدرات في شرطة كركوك .و في مجلة كركوك نيوز اكتب باللغة التركمانية .



الأربعاء، 1 أغسطس، 2012

التركمان واولمبياد لندن 2012 و تهميش جديد


يبدو ان التركمان في العراق يتوجب عليهم ان يبذلوا جهدا ً اكبر مما هو عليه الان سواء كسياسيين و كرجال الدولة و كجماهير و كمنظمات المجتمع المدني و سبب الذي يجعلني اقول ذلك هو التهميش المستمر لهذا المكون الرئيسي الثالث في العراق حسب الدستور العراقي والتهميش يأتي من كل جهة لا تريد للعراق الجديد ان تبنى على الوحدة والانسجام و المساواة و احترام الدستور و قدسية حقوق الانسان وهذه المرة استغلوا المغرضين حدث العالمي وهو اولمبياد لندن 2012 ففي موقع الرسمي لمحرك البحث ( ياهو Yahoo )  وقد فتح هذا المحرك موقعا ً خاصا ً عن احداث اولمبياد لندن لتغطية احداثه و يحوي الموقع على مجموعة ملفات و معلومات عن الالعاب والاحصائيات وكذلك معلومات رسمية عن كل دولة من حيث اسم الدولة والشعار والعلم الوطني واسم العاصمة وعدد السكان و المساحة واضافة إلى ذلك معلومات عن اللغات الرسمية والوطنية في تلك الدولة و هذا الموقع الحديث مربوط بمواقع الشبكات التواصل الاجتماعي. التهميش الجديد والذي ليس بغريب ضد المكون الرئيسي الثالث في العراق وهم التركمان هو عدم إدراج ( اللغة التركمانية ) ضمن خانة اللغات الرسمية و اللغات الوطنية لدولة العراق للأسف كما هو واضح في الصورة ، واعتقد ان السبب في ذلك ليس موقع ياهو Yahoo فالموقع ناقل للحدث والمعلومات و السبب هو الجهة الرسمية التي زودت ياهو بهذه المعلومات سواء أكان من مجلس الوزراء او وزارة الخارجية او اللجنة الاولمبية العراقية او اية جهة اخرى و هنا على ساسة التركمان و رجال الدولة التركمان ان يتحركوا خطوة باتجاه كشف كواليس هذا الامر فهنا موقع عالمي هناك الملايين متابعين له و عدم إدراج اللغة التركمانية ضمن اللغات الرسمية والوطنية للعراق امر مسبب للإحباط ولا سيما بعد اقرار تلك الامور في الدستور العراقي و مؤخرا ً تصديقه من قبل مجلس النواب العراقي عبر تصويته على التقرير الخاص بوضع مطالب التركمان في العراق وعلى الإعلام التركماني ان يخطو بحملة واسعة لتدراك الامر و ايصال الصوت الى قضية رأي عام و بكل تأكيد هذا التهميش لا ولن يحبط المواطن التركماني باتجاه مواصلة حبه للعراق و انتماءه الوطني والقومي و بكل تأكيد مستمرون .


الأحد، 22 يوليو، 2012

" المُصلى " هنا ولدت وهنا اعيش الان و انوي العيش دوما


من اقدم الاحياء الشعبية في كركوك وهي معروفة في كل المدينة وقريبة جدا من المركز المدينة و الاسواق الكبيرة حينما تتجول عبر ازقتها القديمة و الصاخبة باصوات الاطفال تجد نفسك في عالم اخر يملؤه الامل و ألم معا ً ...
هنا في كل بيت تجد شهيد او مفقود او مسجون او مظلوم او مُهمش !!!
هنا تجد الناس بسطاء للغاية لا يريدون سوى الكهرباء والماء والمواد الغذائية و هذا مطلب كل العراق بالطبع ،
هنا تمسية " المُصلى " اي مكان الذي يُصلى فيه وهي من اكثر الاحياء في كركوك التي تحتوي على المدراس والجوامع والمساجد واقدمها  وهي منطقة تطل على منافذ عديدة تربط بين الصوب الجنوبي و الشمالي للمدينة وهي اكثر المناطق التي تعد مفتوحة أمنيا ً
من هذه المنطقة هناك الان وزير وبرلماني و مسؤولين كبار في الدولة العراقية درسوا في مدراسها و تربوا في بيوتها العامرة بالفكر والادب والتراث
في شهر رمضان الكريم تصبح لهذه المنطقة نكهة خاصة ولا سيما بعد الصلاة التراويح ليلا ً حيث تبقى معظم الجوامع لحد السحور و تسهر المقاهي و يجول الشباب حتى ساعات المتأخرة وبالرغم انها لا تحوي مكاناً سياحيا ً مميزا ً لكن الاهالي يحلونها بالزيارات و المجالس والتقارب والود وصحيح ان طباع الحساسة اصابتها اجتماعيا كما اصابت به المجتمع العراقي لكن لا تزال الاخلاق التي تربينا عليها باقية و نمارسها كل يوم
فخور انني من هذه البيئة

هفوة رمضانية

الاثنين، 9 يوليو، 2012

القانون لا يحاسب اباء يدفعون باطفالهم لسوق العمل


من نتائج تدريبات حول كيفية كتابة التقارير وعمل الحمّلات
أولى تقارير المتدربين الذين تدربّوا طيلة سنة كاملة في برنامج صحافة حقوق الإنسان التابع لمعهد صحافة الحرب والسلام في العراق.
التقرير من النجف الأشرف.

القانون لا يحاسب اباء يدفعون باطفالهم لسوق العمل
البرلمان العراقي لم يستطع تغير قرار اصدره صدام حسين عام 1991 بخفض سن الاطفال الداخلين لسوق العمل
يسحب عباس علي 12 عاما نفسا عميقا من سيجارته، ويتحدث بيده الملطخة بزيوت المحركات، “متطلبات الحياة كثيرة واذا لم اعمل فلن اعيش، لذا جلبني ابي الى هنا لكي اعمل”.

ترك حسن مقاعد الدراسة الابتدائية ليعمل في ورشة لتصليح محركات السيارات بالحي الصناعي في النجف حتى يتمكن من المشاركة في سد نفقات عائلته المكونة من ابويه وثلاثة اخوات.
علي الكرعاوي والد الطفل عباس اكد ان”الوضع الاقتصادي والحاجة هي من اجبرته على تشغيل ولده في الحي الصناعي” موضحا ان”العائلة التي ليس فيها موظف حكومي لاتستطيع العيش بلا عمل شاق كالذي يقوم به ولدي”.
ويبدو ان التشريعات العراقية السارية المفعول حاليا غير قادرة على محاسبة المسئولين عن عمالة الاطفال.
الدكتور نصار الربيعي وزير العمل والشؤون الاجتماعية يقول انه “في عام 1991 اصدر مجلس قيادة الثورة المنحل قرارا خفض فيه عمر التشغيل بالنسبة للاطفال من 15 الى 12 سنة
ويضيف ان “وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وجهت كتاب رسمي الى الجهات المعنية في الحكومة العراقية ومجلس النواب لالغاء قرار مجلس قيادة الثورة المنحل واصدار قرار يتماشى مع المواثيق الدولية لضمان حقوق الاطفال
ويستدرك الربيعي “لا نستطيع محاسبتهم الا بعد اصدار قرار جديد “.
لكن عبد الكاظم الشامي رئيس لجنة العمل والشؤون الاجتماعية في مجلس محافظة النجف قلل من خطورة عمل الاطفال في الاحياء الصناعية معتبرا ان” الكثير منهم يعمل لغرض العيش ” مشيرا ان”الكثير منهم يعمل بعد الدوام الرسمي او في العطلة المدرسية فقط” فضلا عن”الكثير منهم يعملون مع ذويهم او مع معارف لهم وبموافقة عوائلهم ” على حد تعبيره
والى جانب الاحياء الصناعية ينتشر العشرات من الاطفال الصغار الذين يسمون ب”الدوارة” الى جانب المراقد الدينية وهم يبيعون القماش الاخضر وبعض الهدايا ذات الطابع الديني على الزوار وباسعار رمزية.فيما يقود اخرون عربات خشبية لنقل الزوار الكبار او امتعتهم او البضائع للمحال الواقعة داخل القطوعات الامنية ويقوم اخرون ببيع الاكياس الورقية، فضلا عن ان التقاطعات الرئيسية لشوارع المدينة ينتشر فيها اطفال باعمار مختلفة يعملون في بيع المناديل الورقية والعلكة وبعض الحلويات فيما يقوم اخرون بغسل الزجاج الامامي للسيارات مقابل هدايا رمزية.
عاصفة الياسري عضوة لجنة المراة والطفل في مجلس محافظة النجف اعتبرت ان”ظاهرة عمالة الاطفال في النجف مؤشرا خطيرا “.
وترى الياسري ان”هؤلاء الاطفال المتسكعون في الشوارع هم عرضة للانحراف والادمان والاستغلال من الاخرين”، وتشير الى ان”عدم وجود احصائيات دقيقة لاعداد هؤلاء ربما يصعب من مهمة معالجة هذه الظاهرة الخطيرة”.
مصدر امني طلب عدم الكشف عن اسمه تحدث عن ظاهرة وصفها بـ”الخطيرة تتمثل بظهور عصابات خاصة تستغل الاطفال المتسولين في المحافظة” موضحا ان “هناك عصابات تقوم بتوزيع الاطفال صباحا على التقاطعات ثم تقوم بجمعهم اخر النهار في اماكن ايواء خاصة مقابل تقديم الطعام والسكن لهم “.
الباحث الاجتماعي سبتي عمران اكد بالقول”نحن امام مشكلة حقيقية وظاهرة محرمة دوليا تتمثل بعمالة الاطفال دون سن 15 سنة” مضيفا ان”حل المشكلة ينبغي ان يمتد الى جذورها للخروج بمعالجات ناجعة” معتبرا ان”عدم وجود احصائيات حول عمالة الاطفال او احجام الجهات الحكومية عن اعطاء الارقام الحقيقية يعني ان افق الحل مازال مظلما”.
وتنص المادة 32من اتفاقية حقوق الطفل في فقرتها الاولى على حق الطفل في حمايته من الاستغلال الاقتصادي ومن أداء أي عمل يرجح أن يكون خطيرا” أو أن يمثل إعاقة لتعليم الطفل، أو أن يكون ضارا” بصحة الطفل أو بنموه البدني، أو العقلي، أو الروحي، أو المعنوي، أو الاجتماعي.
ويشدد وزير العمل على ضرورة ان تكون الاعمال التي يمارسها الاطفال غير شاقة، والا تم احالة المتورطين في تشغيلهم الى القضاء.
ويضيف الربيعي ان ” الوزارة شكلت فرق تفتيش تخرج باستمرار على اماكن العمل في الحي الصناعي والأسواق ومعامل الطابوق وغيرها من الاعمال الشاقة “، مشيرا الى محكمة العمل تبت الان في عدد من القضايا الخاصة بالاعمال الشاقة للاطفال.
رئيس لجنة العمل والشؤون الاجتماعية في مجلس محافظة النجف يشير الى وجود ان”هناك لجنة مشتركة بين مجلس المحافظة ومركز شرطة الاحداث في النجف لمراقبة ومحاولة القضاء على ظاهرة تسول الاطفال الصغار في شوارع المحافظة “، لكنه يذكر اية احصائيات محددة لعدد الاحداث في السجون او نسب الجرائم المسجلة ضد الاطفال.
ويقول الشامي “البعض الاخر يتعاطى حبوب الكبسلة والمواد المخدرة الاخرى “واصفا اياهم بانهم “صيد سهل لذوي النفوس الضعيفة “حسب وصفه
الشامي قال ان”اللجنة المشتركة تقوم بجولة اسبوعية لجمع الاطفال المتسولين في الشوارع” موضحا ان”الخطوات المتخذة تشمل الاستفسار عن اوضاعهم الدراسية والاجتماعية ومن ثم استدعاء اولياء امورهم واخذ تعهدات خطية عليهم بعدم العودة الى الشوارع مرة اخرى” موكدا ان”البعض يلتزم والبعض الاخر يعود الى الشارع مرة اخرى
متحدثا عن”مشاريع لتدريب الاطفال المتسولين والعاملين في الشوارع بالتعاون مع مركز التدريب التابع لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية” موضحا ان البرنامج يتضمن”تعليمهم مهنة للعمل ومنحهم رواتب طوال مدة الدورة وادراج اسمائهم في سجلات التعيين”مشددا على ان”الاطفال المحتجزين في سجن الاحداث سيتم شمولهم بهذا البرنامج”لكنه قال ان”اشراك هولاء المساجين يحتاج الى بعض الترتيبات بالتعاون مع الشرطة
الناشط المدني حيدر الزوركاني يقول ان “التعامل مع الموضوع بسطحية وعدم مبالاة، سيؤدي مشاكل اجتماعية اكثر خطورة” ويستدرك “المطلوب الان تعزيز الثقافة المجتمعية واشراك المجتمع في ايجاد حلول لعمالة الاطفال وانخراطهم في مهن لا تتناسب واعمارهم”.

راجي نصير
قاسم الكعبي
النجف

الأحد، 8 يوليو، 2012

كوناي عباس ....عراقية تركمانية من كركوك تحتل المرتبة الاولى على مستوى 89 دولة وتحصل على ماجستير


حصول الطالبة العراقية التركمانية  كوناي عباس دندن على المرتبة الاولى من بين طلاب من تسع وثمانين دولة شقيقية وصديقة لتركيا ، و هي تتسلم الجائزة المخصصة للمتفوقة الاولى من بين طلبة الدراسات الجامعية الاجانب الدارسين في الجامعات والكليات التركية ، والمخصصة من قبل رعاية شؤون الاقارب التركية الخارجية المرتبطة برئاسة الوزراء التركية وتقول كوناي عباس دندن " اكملت دراستي الابتدائية في مدرسة الواثق للبنات بكركوك ، والمتوسطة في ثانوية الحريري ، والاعدادية في ثانوية 9 نيسان بفرعها العلمي بعدما نالت93 درجة ، ودخلت جامعة كركوك قسم الهندسة المدنية ، وفي عام 2009 حصلت على فرصة دراسة الماجستير في كلية الهندسة المدنية بجامعة ( غازي ) بالعاصمة التركية انقره وأخترت اختصاص الطرق والجسور لأن بلدي العراق بحاجة ماسة الى مهندسين وفنيين اكفاء لتجديد شبكة الطرق والجسور والمواصلات التي يفتقر اليها العراق في الوقت الحاضر على حد قولها قائلة " تخصصت في قسم بناء الطرق والجسور لما للبلد من حاجة للشبكات الطرق والجسور "  وتابعت كوناي " كما وانني احسست بما يحس به كل مواطن يحب قومه من السعادة وان الشعب التركماني يستحق الافضل في كل المجالات لاننا شعب مناضل" وحلت الطالبة المتخرجة ( كوناي ) بالمرتبة الاولى حسب التصنيف التركي لدرجات النجاح المتكونة من اربعة درجات بحصولها على(3,71) اي ما يعادل ثلاث وتسعين درجة حسب التصنيف العراقي.



الجمعة، 29 يونيو، 2012

فكرة زواج



حينما نتجرد من أحساس بهموم الوطن
و نعجز عن إدراك القيم الانسانية التي نحن بحاجة إليها كي نتطور
و ننكر معرفة حاجات المجتمع التي لابد من إيمان بها كي نحققها
و نتجاهل تقدير الذات التي تعد ذخيرة كاملة من خلالها نمتلك فرصة كي نضع بصمة على صفحات التاريخ
و نتناسى أننا نعيش في بيئة يحتاجنا اكثر مما نحتاجها
عندها يمكن لواحد منا ان يتزوج في ظل هذه الظروف الفكرية والثقافية و الاجتماعية والاقتصادية و النفسية و السياسية التي نعيشها بل نتعايشها .

الجمعة، 8 يونيو، 2012

خفض سن الترشيح و دخوله في البرلمان مصيدة بحق الشاب العراقي





صحيح انه حق من حقوق الانسان و ان هناك دول عديدة خفضت سن الترشح لأنتخابات العامة الى 25 عام فقط و ان هناك وزراء و برلمانيون في دول عديدة لا يتجاوز اعمارهم 30 عاما ً لكن تلك الدول تسيرها مجتمعات لها مقومات نجاح عديدة لهكذا مشروع مصيري يضع الشباب امام مسؤولية إدارة الدولة و تصدر زمام المبادرات .مشكلة العراق في هذا المشروع اراها في محورين : الاول محور الكبار وهم الشخصيات السياسية التي تسيطر على الكتل وبالاغلب هم كبار القياديين نعلم ان عدد اعضاء مجلس النواب الحالي يتجاوز 300 لكن القرارات بيد مجموعة لا اكثر في كل كتلة برلمانية فبكل تأكيد الشاب الذي يصل الى البرلمان يكون بمثابة فرخ يعيش بين الصقور وكلامي واضح ومباشر في هذا الخصوص.
واما المحور الثاني يتعلق بالشباب العراقي وهنا لدينا جانبان : الجانب الاول وهو جانب الفكري والثقافي والمؤسساتي انا ارى اننا لو عرفنا الشاب العراقي بشكل عام دون تخصيصه من النخبة او العامة نعرفه انه فرد من مجتمع يجهل عن تاريخه الكثير و مقيد بالواقع المترف و الطائش و يعجز ان يتطلع لتطوير قدراته الفكرية و الثقافية و لا يفكر بممارسة دوره السياسي لانه اصلا مُستخدم من قبل السياسيين و لا يعرف طبيعة مجتمعه بالرغم انه انسان جدير بالمسؤولية و قادر على تحقيق انجاز و له طاقات كامنة كبيرة لكنه انسان مناسب في زمن الغير المناسب . والجانب الثاني هو جانب واقع حياته اليومية فهو طالب يسعى للتخرج ثم للتعيين او ايجاد فرصة عمل ثم للزواج ثم الابوة وانتهى المشوار النسبة الكبيرة من الشباب العراقي لا يعرف شيء اسمه العمل التطوعي او العمل المؤسساتي او النشاط العام كممارسة هواية او اجادة فن ما وبالرغم من توفر قدراته الفكرية المبدعة لكن واقع الحياة اليومية يحول دون تصدره لزمام المبادرة ويبقى هكذا يصارع بين حاجته الترفيهية وبين تطلعاته الفكرية وبين احكام الواقع المتردي  . لهذا ارى ان نجاح الشباب يتمثل في العمل التنظيمي المستقل عن سلطات الدولة يعني بعيدا عن التشريع و القضاء والتنفيذية بمعنى ممكن له ان يمارس دوره في برلمان الشباب العراق طبعا ليس برلمان الشبابي الحالي بل برلمان يستجد بأسس علمية و كذلك له دور في المجتمع المدني و كذلك دوره في النقابات المهنية و انا واثق ان الشاب العراقي حاليا ليس مؤهل لتجربة دخول في البرلمان لكنه سيكون جاهزا بعد عقد على الاقل والظروف هي التي تؤهله طبعا ً .

وزير المحافظات : بدء بتحويل المبالغ لتنفيذ المشاريع في المناطق التركمانية


بغداد - مدونة يحيى شمس الدين




أكد الدكتور طورهان المفتي وزير الدولة للشؤون المحافظات في تصريح لمدونة يحيى شمس الدين انه تم بدء بتحويل المبالغ لبدء بتنفيذ مشاريع في المناطق التركمانية و تعويض المتضررين منهم وفق مادة ) و ) من الموازنة المالية لعام 2012 و قال " ان فائض الموازنة بعد 1\6 سيحال جزء منه الى وزارتنا لغرض صرفها على المشاريع في المناطق التركمانية في المحافظات كركوك و ديالى و موصل و صلاح الدين و يتضمن تعويض عن الاضرار ابان النظام السابق و ضحايا الارهاب و بناء مرافق ثقافية و اجتماعية و تعليمية " هذا ويذكر ان الموازنة الاتحادية لعام 2012 تضمنت تخصيصات خاصة للمكون التركماني في وقت الذي يره فيه المعنيون أن التركمان بدأوا باستحصال المزيد من حقوقهم القومية والثقافية و السياسية .






الجمعة، 1 يونيو، 2012

من أفكاري ...الرصاصات الستة ...


أضع بين ايديكم الرصاصات الستة التي لا تقتل ان اصابت !!

الرصاصة الاولى : الشوق لماضي فهي رصاصة تجددنا وتمنحنا اننا اقوى و امامنا فرصا اكبر والله يعوضنا خيرا دوما .

الرصاصة الثانية : صراع مع الحاضر ،فإن كنت غير راض عن واقعك و تحس بالملل و الروتين هذا يعني انك تسير في اتجاه الصحيح و المستقبل مشتاق لك .

الرصاصة الثالثة : رغبة مجيء يوم غد بسرعة ، نعم هذه دلالة انها رصاصة الحياة والاستمرارية .

الرصاصة الرابعة : لا اجد من يفهمني ، هنا نعني انك من خلال تجاربك بدأت تصبح اكثر انتقائية في اختيار الاشخاص حولك وهذا مطلوب لأنسان طموح .

الرصاصة الخامسة : ان تجد حولك الحُساد و من يغارون منك هذا يعني انك متفوق لكن حاول ان تساعدهم و تقف معهم.

الرصاصة السادسة : انت تقرأ كلماتي وافكاري يعني انك حي ^_^ متواضعون لدرجة