الثلاثاء، 28 فبراير، 2012

القلم و الورقة ...حوار على طريقتي




القلم ذكرا
والورقة انثى

فهما معا لو اتفقا وقدما لبعضهما التضحية و الفداء
والدعم والثناء
لأنتجا لنا اجمل التعابير
تنير للإنسانية دربها
و للعقول تجدد منابرها
الورقة تلك الجميلة
الرقيقة المشاعر
عزيزة النفس
عالية المقام
هي بيضاء ناصعة
خالية من الشوائب الزمن
لو جعلت من نفسها رخيصة و سهلة المنال
لداس عليها كل مزابل الزمن
وتشوهت بخربشات القلم الماكر
و لو جعلت نفسها وقورة رزينة
متواضعة المقام
لتراصفت الاقلام
للحصول على تأشيرة كتابة على اروقتها
اروع الاحاسيس
واجمل العبارات
هذه هي الورقة
فلها القرار
من يكتب
و ما يكتب
عليها
والاقلام نفسها سجين الاوراقِ

هفوة قلمي

الجمعة، 24 فبراير، 2012

سُراق الاوطان

سُراق الاوطان ..

سأغادر اليوم إلى دولة النسيان ...
في محاولة للبحث عن الأمان
من لصوص الزمان
لأبرهن من جديد
اننا جيل العصيان
ولا استسلام أمام سراق الاوطان

هفوة قلمي

رأينا قاسم نائم على الارض

الرئيس عبد الكريم قاسم نائم على الأرض في مكتبه بمبنى وزارة ال

دفاع العراقية في وقت ثورة 1958

الخميس، 23 فبراير، 2012

أشتقت لطفولتي ....طفولة الحصار

في جلوسي بمتنزه هنا في المدينة ...
الجميع مبتهجون و متلونون ...
لكنني واثق انهم متصنعون
والضمائر ليست بخير
والعقول في صالة الطوارئ تحتضر
والقلوب تعاني إما الهجر أو الضياع أو الشوق أو الفراق
في لحظة ما اخرجت دفتري الصغير
و قلمي لأدون ما رأيته ...
تلمست من بعيد رجل عجوز في السبعينيات من العمر ينظر الي
أكيد أنه ظن أنني قد اكتب عن ألم أو رسالة اعتذار أو وصية ما !!!!
و من ركن أخر و جدت فتاة شابة تترقب ورقتي
وأكيد هي الاخرى ظنت أنني أكتب رسالة حب لحبيبتي !!!!!
و في ركن اخر بعيدا عن الناس رأيت أمرأة جالسة لوحدها تنظر إلى السماء
و من يدري يا ترى ماذا تريد النساء من السماء ؟؟؟!!!!
و أمامي وجدت طفل في الخامسة من العمر في عالمه الخاص
يقضي وقته مع كرة يركلها هنا وهناك
تسقط على الحوض فيخرجها مبللا يديه و قميصه
و بقايا شكولاته تغطي وجهه الصبوح
يركل كرته على الازهار و الحشائش
دون أن يدرك أن له موعدا مع الازهار حينما يكبر
حيث يتوسل باحثا عنها ليستخدمها لتعبير عن حبه !!!!
جعلني رجل العجوز و فتاة المراهقة و مرأة السماء و طفل الكرة ان أكتب هذه ...لهم
يا رجل العجوز : أنت من زمان عبد الحليم و كلثوم و الجواهري فافرح انك في مأمن منا .
يايتها الشابة : ليس الحب كل شيء فلديك حياة ...الحب موجود فيك ِ وفي كل واحد منا فقط علينا أن نؤمن به
و يأيتها المرأة : قد لا أدرك ما تعانين لكنني أدرك أن السماء لا تقدم لك زهرة على إناء فعودي حيث أنت ِ
يا أيها الطفل : أهنئك وأدعوك أن تعيش لحظتك لأننا كنا اطفالا ولم نرى متنزه و لا حدائق عامة فنحن جيل الحصار !!!!!
هكذا اشتقت لطفولتي ....طفولة الحصار

هفوة قلمي

السبت، 18 فبراير، 2012

أنا و دجلة

أنا و دجلة
حوار بين...نهر غارق و مجرد على النهر عابر
تقابلنا في لحظة قررت فيها الشمس أن تغادر الوطن
وصمم الناس أن يهجروكِ ويدعوكِ وحدك ِ بصمتك ِ العميق
لأحصل على صحبة خاصة لك ِ وحدك ِ وانت لي وحدي
نعم أنا أغار ...ليس عليك ِ بل إليك ِ
شاهدت من بعيد عاشقان يتبادلان الغزل فيكِ
وطفل يقذف إليكِ حصوات صغيرة محاولا ً أن يرقصها على سطحك المائي
و صياد يتأملك وينظر لتموجاتكِ مخطط ليوم غد
و مجموعات من البشر يلتقطون صورا لكِ بمحضرهم
وهكذا تمنحين دمعة مبتسمة للملايين من أبنائكِ
الذين ملئت الدموع اعينهم
والدماء ارصفة خصرك ِ بغداد
لتبرهني أن الحياة تمنح و لا تهدى
نعم فهذا ما عودتكِ الناس عليه ايتها الرشيقة القوام دجلة السلام
هذا ما انتهجه البشر معاك ِف في رحلة البقاء وسط الخوف والدمار
أحيي صمودك ِ يا دجلة السلام
فكم من العلماء تلمذوا على ضفافك
وكم من أبيات و اشعار صيغت على نسماتكِ
أعدكِ بزيارات متكررة
ولنا جولات مشتركة في فضاء التأمل

هفوة قلمي

الأربعاء، 15 فبراير، 2012

أسماء توظيف مشروع البترودولار 2012

في هذا الرابط تجدون اسماء تعيينات البترودولار لوجبة جديدة لعام 2012 لمحافظة كركوك

http://www.4shared.com/office/Bn08yqs1/yahyashemsettin___2012.html

الأحد، 12 فبراير، 2012

وجدتُ ثلاثة كنوز في المؤتمر الأول للمدونين العراقيين ...فأهديها لكم

وجدتُ ثلاثة كنوز في المؤتمر الأول للمدونين العراقيين ...وأهديها لكم
لم أكن اتصور أن موقع شخصي مجاني يسمونه بـ (المدونة) أنشئتها قبل عامان من الأن سوف تكون سُلمي الأول في عالم التواصل الاجتماعي فكانت لدي مدونة قبل فيس بوك و تويتر وهذا العالم الذي يمنح الفرد حرية الكلمة و الرأي والتعبير حيث كانت أكبر أحلامي في هذا المجال هو كتابة ونشر بدون قيود هذا الحلم الذي انا واثق أن زملائي المدونين يشاركونه معي بإضافة إلى حلم لقائنا الاول الذي حققه لنا المؤتمر الاول للمدونين العراقيين بامتياز و مشاركتي في هذا المؤتمر علمتني ثلاثة امور اساسية وبناءة أعتبرتها بمثابة كنوز دُفنت في العديد من الانشطة الثقافية والمجتمعية التي كنت احضرها ، إن الكنز الاول هو روح العمل الجماعي لدى الحاضرون وبالرغم ان التدوين جزء كبير فيه عمل فردي لكنه ينجح ويحقق اعلى مراتب النجاح حينما يكون الجماعية في النشر والتواصل نهجه السليم وهذا ما أُثبت في المؤتمر بجميع فقراته وبرامجه و إضافة إلى ذلك تلمست ُ روح المبادرة و رغبة بتبادل الخبرات والتجارب بين المدونين بالرغم من لقئانا الاول على مستوى المحلي .وأما الكنز الثاني فهو تعرفي بالعديد من الاصدقاء النخبة الجدد في فضاء الانترنت وكذلك تعرفي على بعضهم وجها لوجه بعدما كانت شاشة حاسوب تفصل بيننا وكم كانت تلك الامنيات التي كنا نتبادلها حول ضرورة اللقاء يوما ما !!.. والمؤتمر المدونين حقق لنا هذه الامنية ايضا ً ، وأما الكنز الثالث إن هذا المؤتمر ولدت لدي رغبة حقيقية وكبيرة بضرورة قيام بسفرات و جولات عمل إلى المحافظات العراقية وتحديدا ً الوسطى و الجنوبية بعدما تطوت نظرتي لها وقد أقرر الان في أية لحظة بحزم حقيبتي وتوجه إلى الانبار والديوانية وبابل و النجف والكربلاء و غيرها .وغير كنوز الثلاثة فاجآني بضعة تصاميم التي قدمتها للمؤتمر دعما ُ للجهود المبذولة وإذا بي أجدها معلقة في اروقة المؤتمر إلى جانب تصاميم أخرى . نعم قدمنا المؤتمر الاول للمدونين العراقيين خطوة امل ...والان بدأ العمل

الأربعاء، 8 فبراير، 2012

صورة للوطن ...

كلفت ُ أن أتي بصورة تعبر عن " الوطن "
من أين أبدأ ؟ وكيف أبدء ؟
نزلت إلى الشارع بحثا عن لقطة مناسبة و ملائمة
اسميها صورة للوطن وتسألت يا ترى
ماهي تلك الصورة المناسبة لتصبح أمام العالم
صورة لوطني حيث تحمل معاني الملايين السنوات
من الحضارات والآصالة والتاريخ والتراث
واليوم في جولة بين بقايا الحروب تسألت هل اللتقط؟؟
النفايات المتراكمة هنا وهناك
ام اطفال الشوارع والمتسولين و المتشردين
ام طلاب العلم على الارصفة يصارعون البقاء
أم الايتام والارامل يقاتلون الجوع
ام خريجوا الجامعات يكافحون من اجل معكرة البقاء
ام مواكب مسؤلين التي دمرت حماقاتها شوارعنا
آآآآآه ياوطنلست ادريوانا في حيرة بين تلك المشاهد
وبين عدسة كاميرتي
!!!!
عفوا ياوطن لا صورة لك
لانني لا اتحمل مسؤولية التاريخ
سوف اكون لك انا الصورة
يا وطني
مثلما دوما
كنت لك فداء
بقلمي
واليوم سأكون بصورتي
وغدا بكل تأكيد بروحي


هفوة قلمي

احصائية زوار مدونتي الشخصية لشهر شباط 2012

- المتصفحات : تم زيارة مدونتي في شهر شباط عبر متصفحات عديدة وكالاتي ( موزيلافايرفوكس 26% - جوجل كروم 44% - اكسبلورر 24% - اوبرا 2% - موبايل سفاري 1% - سفاري 1% - ان اس بي 1% - نت سبيس 1% )
- الدول حسب تواجد الزائر ( العراق 100 – الولايات المتحدة الامريكية 11 – مصر 10 – روسيا 10 – لبنان 9 – لاتفيا 8 – المملكة العربية السعودية 8 – فلسطين 5 – أستراليا 4 – تركيا 4 )
- عدد مرات المشاهدة شهر شباط 202 .



الفراق في قاموسي

حينما نكتب عن الفراق ...
ننظر في الافق ...
نبحث يمنة ويسرى نصف به موقفنا ....
ونبحث عن كلمات في لهيب احاسيسنا ...
و ثوران مشاعرنا
و وسط انهيار آمالنا ...
ونتأمل كيف نعبر ....؟؟؟ هل نقسو على انفسنا ام على الحبيب ؟؟!!
هل الفراق كان خيرا ام نجاة ؟؟؟ ام الم و معاناة ...

لكن دوما بينهما حرف واحد مقدم على الاخر ...الفراق و الرفاق ...!!!!
يا ترى من اخطئ في ترتيب الحروف ؟؟!!
فمن اختار الترتيب بكل تأكيد أخطأ ؟؟؟
ولايهم سهوا او عمدا فقد اخطأ و ارتكب ابشع جريمة فوق البنفجسية ؟؟
اطمئنوا ...من يختار الفراق لا يصلح ليكون رفيق فدعوه بسلام !!
واستمروا لأن الرفيق ما يزال في الطريق

هفوة قلمي

كلمة واحدة ...

قد تكون كلمة منك ...
دواء لمريض راقد على سرير خيبة امل
او تحرير لسجين الماضي
او تأشيرة إقامة لمسافر بلا عنوان
او ضمادة لمجروح متروك على حافة الطريق
او صحوة لخائن ... لا يحس بجرمه
او نهضة لمخلص ..يجهل انه كنز
او شرارة لعاشق ...يحتاج لثورة
او صفعة لمشعوق ...بحاجة لهشم كبريائه
للذا يجب ان لا نكون جبناء في نثر كلماتنا
ولا بخلاء في وصف تعابيرنا

هفوة قلمي