السبت، 29 سبتمبر، 2012

توظيف الجهود في أرضية مناسبة ...ضرورة للنجاح

كثير منا يمتلك العديد من الاحلام  والافكار يسعى لتحقيقها في ظل قلة الدعم والتشجيع التي نعيشه من قبل مؤسسات الدولة و المعنية ويبقى كل فرد منا يعتمد على بدائل التي تارة ما يصنعها وتارة ما يجدها وهذا اسلوب مناسب لعدم استسلام وبث روح الاستمرارية لكن يبقى الامر الاهم ان نختار مجال معين و نعرف كيف نصرف جهودنا عليه بحيث تكون الجهود واضحة للعيان و ذات بصمة مميزة فربما الجهود التي تُبذل كثيرة لكن عدم اختيار الارضية المناسبة لصرفها ربما تكون معوقة لظهور تلك الجهود كما في الصورة أعلاه ( المصدر : صديق اوارا من فيس بوك ) واضح ان الرجل يبذل جهدا كبيرا وهو جاد في بذله لهذه الجهود لكن لأنه يمشي على ارضية من الرمال فلا يحقق هدفه وهو قضاء على أثار قدمه وربما اصلا لا يعرف إن اثار لقدمه هو بمعنى الانسان الذي يبذل جهودا في غير موضعه قد يرهق نفسه اكثر ويسبب لنفسه تعبا اكثر ودون جدوى 

حينما تكون هي الحياة لكن تجهل ذلك !!!


اعطي لفتاة صغيرة ما ورقة والقلم فترسم لك أمرأة انيقة فاتنة ترتدي فستانا احمر و تضع قرطين صغيرتين و قلادة من القمر يتوسطه نجمة و خواتم كبيرة و تنقش البسمة على شفتيها ...واما شعرها فتكون متناثرة الخصلات،وتقول هذه انا بعد عشرون عاما ً!!

ثم اعطي لفتاة شابة ينعاء ورقة والقلم فترسم لك إما طفلة صغيرة في اوج برائتها فلو فعلت ذلك هي حقا فتاة عظيمة ماتزال نقية ورائعة كل بنات جنسها ...
ولو رسمت فتاة كبيرة جالسة على ركن تبكي او تنطوي على نفسها فأعلم إنها مقبرة لكن تمتلك قدمين .
                                               
والسر يكمن كيف نقدر ان نجعل هذه المقبرة تعرف انها لا تزال تمشي ويمكنها ان تكون يوما ما مقبرة للذين حاولوا ان يجردوها من الحياة بمعنى انها هي الحياة لكنها تجهل.

هفوة قلمي

الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

كنترول : آلو آلو آلو ... سيدي الرئيس



كنترول : آلو آلو آلو ... سيدي الرئيس لقد نجحنا في تحكم بعقل العربي الان نقدر أن نوجهه كما نشاء ...حول
الرئيس : احسنتم يا شباب استمروا في المراقبة والمتابعة نريد ان نكتشف الان مدى قدرتنا على توجيههم لأعمال العنف .
كنترول : لماذا يا سيدي ؟
الرئيس : نحن نريد ان نجندهم و ندربهم نستخدمهم في اي وقت نشاء  .
كنترول : كيف ذلك يا سيدي ؟
الرئيس : نحاربهم باسلحتهم .
كنترول : وماهي اسلحتهم سيدي ؟
الرئيس : الاستفزاز الديني عبر استهداف مقدساتهم و الاستفزاز العاطفي عبر قتل اطفالهم ونسائهم .
كنترول : عُلم سيدي جاري التنفيذ.