الجمعة، 31 مايو، 2013

الوضع في العراق ...وجهة نظري



- كيف يحصل حثالى منابر خُطب الجمعة من كل المذاهب على المعلومات الدقيقة والخاصة بخروقات الامنية !!!!؟؟؟؟
- الشعب العراقي بكل انتمائته وسيلة تحقيق غايات مجموعة من الايادي والارجل حصلت على بعض امتيازات باحة الخضراء وهم عملاء دول الجوار ودول الطمع والجشع على ثروات العراق .
- محو الثقافة والهوية الحضارية و انهيار النظام التعليمي و ترسيخ الكراهية و الحقد كل ذلك اصبح من تاريخنا المعاصر .
- لا يمكن بتاتا ً ان يتجرأ انسان عراقي على انسان عراقي اخر بهتك حرمته او دمه وهذا الامر على الإطلاق لا يمكن تحقيقه . وما نراه هم خارجون عن الانسانية والنبالة وهم حثالى الاحزاب و متورطون بالفساد .
- هناك رموز سياسية و دينية تُظهر نفسها بصورة إيجابية على الإعلام لكنها رأس الافعى ومن كل الانتماءات .
- العراق بحاجة لرئيس جمهورية جديد على ان لا يكون من نفس انتماء الرئيس الحالي و رئيس وزراء جديد على ان لا يكون من نفس الانتماء الرئيس الحالي و رئيس برلمان جديد على ان لا يكون من نفس انتماء الرئيس الحالي و كذلك بحاجة إلى مشرعون جدد على ان لا يكون احدا منهم مرشحا ً في الانتخابات القادمة .
- العراق بحاجة لعقلية الرجل الواحد و تقبل الجميع لفكرة الجميع شركاء في إدارة الدولة و 90% من المؤسسات الغير المتربطة بالوزارات بحاجة الى إلغائها .
- على بعض من الذين ساهموا في نهب ثورات العراق وامواله سواء كالاحزاب والرموز ان يُعاقبوا كمجرمي حرب وان يكونوا عبرة للجميع .
- 98% من الوسائل الإعلامية في العراق هي متورطة بالفساد و تخريب عقلية المواطن العراقي وعلى هذه الوسائل ان تُمنع قانونيا ً .
- العراق وقع ضحية مرحلة حاسمة و ساحة تصفية حسابات ما بين تجربة تكوين الشرق الاوسط الجديد وما بين تجربة تطبيق نظام ديمقراطي يتم تعميمها على الانظمة العربية لاحقا ً .والدليل معظم ما نراه الان في الانظمة الجديدة لدول الربيع العربي قد تم تجربته في العراق مسبقاً .
- العراق يعاني وسوف يعاني على جميع الاصعدة من شحة رجال الدولة كون الاجيال الحالية لا تتم تأهيلها وطنيا ً وحضاريا ً للمستقبل .
- إلى حد كبير لا يوجد لحد الان في العراق مشروع موطني وعلى جميع الاصعدة ومجالات الحياة .
- الشعب العراقي تعلم في سلوكه اليومي على التمرد و العصيان و التعصب و احساس بالنقص ، ونحن بحاجة الى ثورة فكرية لترسيخ ثقته بنفسه .



و لنا لقاء ...

الأحد، 19 مايو، 2013

مشاركتي بمؤتمر الخامس للإعلام والصحافة التركمانية العراقية


 تركيا - اسطنبول 18 مايس
تحت شعار " نحو المعلومة الصحيحة و التحليل الصائب " و بمشاركة مجموعة من الصحفيين الاجانب والعرب والعراقيين والتركمان عقدت هيئة الإعلام والصحافة التركمانية العراقية مؤتمرها الخامس للإعلام والصحافة التركمانية العراقية بمدينة اسطنبول التركية للفترة من 18 - 19 مايس 2013 . هذا المؤتمر الذي يُعقد كل عامين يتم فيه بحث ونقاش واقع الصحافة التركمانية في العراق و طرق تعزيز تطويرها لاسيما تعد الصحافة التركمانية معبر تأسيس الصحافة العراقية كون اول جريدة عراقية صدرت التي هي " جريدة الزوراء " صدرت بالتركية والعربية وبفكرة وتأسيس تركماني . وقد تم إصدار البيان الختامي للمؤتمر سوف يتم نشرها لاحقا ً فيها مجموعة توصيات ومقترحات التي خرج بها المشاركون كما وتم انتخاب الهيئة التحضيرية الجديدة لعقد مؤتمر المقبل بعد عامان من الان .
انا بعدما تلقيت دعوة المشاركة  بالمؤتمر حضرت و قدمت مجموعة افكار و رؤى عن تطوير واقع الصحافة التركمانية لا سيما بما يتعلق بجانب النشر والانتشار الالكتروني .
المؤتمر ناقش العديد من المحاور منها تأثير الإعلام على السياسة و تأثير الإعلام الاجتماعي على المجتمعات و  كيفية توثيق الخبر و تطوير الإعلام التركماني و دور الشباب ومشاكلهم في الإعلام والصحافة .









الثلاثاء، 7 مايو، 2013

توضيح هام بشأن تدوينة الزميل بحر الامل بعنوان " وللشباب بصمة "




نشر صديقي وزميلي العزيز بحر الامل تدوينة بعنوان " وللشباب بصمة " على مدونته الشخصية وذلك مطلع شهر ايار اي بعد ايام من افتتاح مهرجان وللشباب بصمة في كركوك حيث تضمن المهرجان فعاليات مميزة و مبدعة بايادي قادرة دوما على خلق فرصة نجاح في مجتمع متقيد . أنني لا اود الخوض في حديث عن المهرجان و إن كنت سوف اتطرق إلى بعض مفرداته في سياق الكلام .
و أن العاملون معي أو الذين جمعني بهم انشطة من الاخوة والاخوات يعلمون أنني لا أؤمن بفكرة الرد و رد الفعل و اقُيس الامور على ارضية من الموضوعية والواقعية مع احتمال وجود أخطاء بوجهة نظري حيث دوما ارحب بكل الافكار والحوار الهادئ البعيد عن التعاطف والتعصب مع حرص على إجادة استخدام الفاظ تناسب بما جمعنا الايام فيه من الصحبة والعمل وتبادل التجارب والافكار و إن كنت بعيدا ً منذ حلول عامنا الحالي 2013 وأغلب الزملاء هم على علم بما يحيط بي .
لم افكر في كتابة هذا التوضيح سوا أنني وجدت زميلي واخي بحر قد عمل إشارة إلى اسمي حينما نشر تدوينته وطرح فيه عدة عوامل و تساؤلات كانت تُشير مباشرة إلى تدوينة سابقة لي نُشرت على مدونتي وعلى صفحتي بفيس بوك بتاريخ 13/11/2012 اي قبل حوالي 7 أشهر من الان !!!!
وفي توضيحي هذا سوف احرص ان اكون موضوعي و حيادي لتطرق الى بعض من جوانب تدوينة اخي بحر والذي من يقرأها يأخذ عني نظرة خاطئة او غير متكاملة .
أحبتي الكرام اخوتي الاعزاء واخواتي الغاليات انا لدي نشاط في عالم الانترنت والتواصل الاجتماعي و النشر الالكتروني منذ عام 2006 وكانت لدي مدونة منذ عام 2007 وفيس بوك منذ عام 2009 كما أنني هاوي الصورة الصحفية ( لست مصورا كوني لا امتلك كاميرا احترافية ) ولدي صور منشورة بالصحف او المواقع الاخبارية منذ عام 2008 ولحد يومنا هذا . وحاليا اعمل بنفس المجال اجمع فيه هذه الادوات المعرفة والمعلوماتية لتحقيق خدمة جليلة لمدينتنا العزيزة كركوك .
انا نشرت تدوينة بعنوان ( مشروع انا عراقيأنا اقرأ...سوف يفشل في كركوك ) بتاريخ 13/11/2012 اي قبل 7 أشهر من الان كما قدمنا . بمعنى ان زميلي بحر قام برد لي بعد مرور 7 اشهر كي يبرهن لي انني كنت مخطئ !!! وفي هذا الامر عدة نقاط يتوجب توضيحها كالاتي :
1-          انا تحدثت بتدويتني عن ( مشروع انا عراقي أنا أقرأ ) فقط ولم اتحدث عن اي مهرجان او معرض صور او فعاليات اخرى ، لكن زميلي بحر اقحم تدوينتي في مهرجان وللشباب بصمة الرائع والناجح دون مبرر وهو بذلك قلل من شأن إنجاز زملائه .
2-          حينما قدمت بعض وجهات نظر حول مشروع انا عراقي أنا اقرأ قدمتها بواقعية وموضوعية وانا اكدت في تلك التدوينة ان كادر العامل اي زملائي واخوتي واخواتي سوف يكونون سر نجاح هذا المشروع كوني ارى نفسي فردا منهم ولازلت كذلك واكدت على ذلك في مناسبتين ومن يود قراءة تدونيتي من هنا . فكيف لزميلي بحر يذكر أنني كنت قنبلة الموسم و أنني اثرت وبشكل ملحوظ على المجموعة العاملة !!! من أين اتى اخي بحر بهذه الفكرة !!
 ولماذا حينها لم يذكر احد زملائي افراد الفريق شيئا ً ولم يعبروا لي عما شعروا به !! مع علم بعد تدوينتي ولحد يومنا هذا انا متواصل مع اغلب افراد الفريق سواء ( بحر جاسم – محمد عبدالله - علي عرفة – عمر هلالي – مهنا الشمري – سلام الانصاري – شنو الداودي – ريتا وائل ... ) وجمعني بهم خلال اشهر 7 الماضية العديد من حوارات والعمل والتواصل ولم يبدي احدهم لي ضيقه من تدوينتي ...
 ويأتي بحر عبر تدوينته ليتحدث بأسمهم وبصيغة جماعية انني سببت لهم تأثيرا وبشكل ملحوظ !! اتسأل وكلي عتب منذ متى بحر يتحدث بأسم المجموعة ولو كان مخلولا ً فهذا اختياركم ..لكنكم زملائي وكان الاجدر ان تعبروا عن ضيقكم لي بانفسكم هذا إن كنتم متفقين مع بحر في تدوينته و إن كان الامر عكسا ً عليكم بتقديم وجهات نظركم علناً يااعزائي فزميلي بحر تحدث باسمكم !!
 وانا بحاجة لمعرفة ارائكم !!
وثقوا انني اكتب هذا التوضيح مبتسما ً لأن بحر انسان رائع وخلوق وحريص على إتمام ما يطمح إليه وكذلك جميعكم احبتي .
لكنني في تدوينته كنت مستهدف بألفاظ لا تُليق بمواقفي معكم ولكم الكلمة .!!؟!؟!؟  

3-          انا كتبت تدوينتي ( أنا عراقي أنا أقرأ ) من منطلق مقارنته مع مشروع بغداد من حيث الإقبال والمساحة والفكرة وآلية وعلى هذا الضوء قدمت افكاري .ولم يكن حينها اي فكرة تخطر ببالي غيرها .. بينما مهرجان وللشباب بصمة الناجح كان مغاير تماماً لفكرة تدوينتي .لذا المقارنة بينهما لا يناسب بسبب فارق التوقيت والمادة الفكرية .
4-          تحدث اخينا بحر عن انني تناسيت انتقاد الخدمات في كركوك و أنه وكادر الذي معه اصبحوا موضوعا ً لي للحكم والتنبؤ ..على حد قوله ، في هذا الجانب اود توضيح يا اخي الكريم بحر أنني وانت اقرب العارفين بحكم عملي الحالي اعتبر نفسي من اكثر صحفيين في كركوك نشرا ً وكتابة عن الخدمات سواء اخبار الرسمية او كتابات و تدوينات صغيرة  عن حال المدينة في فيس بوك او مواقع الاخبارية و بمعدل يومي يصل من بريدي الالكتروني مجموعات من الاخبار والصور والوثائق عن كركوك لمجموعة من الاخوة والزملاء واغلبهم من هذا الفريق فمن اين لك هذا الحكم !!!
بينما اعتبرك من اشخاص الذين روجوا لفترة طويلة من الزمن عن اشخاص هم سبب الرئيسي في تدهور واقع الخدمي في كركوك وارجو مراجعة نفسك يا عزيزي .
5-          تطرق بحري العزيز إلى انني ذكرت عن تكرار الوجوه . نعم حصل ذلك ولازلت اقول ان تكرار الوجوه تعاني منه اغلب نشاطات الثقافية التي تقام في كركوك وهذه ظاهرة عامة يتوجب علينا جميعا الحديث عنها كون نفس الشخص يحضر لاكثر المناسبات سواء الادباء او الشعراء او الصحفيون او المعنيون . وأما تكرار الوجوه في الكادر المنظم  فهذا الامر لم اذكر عنه شيء فهو طبيعي لانه كادر قد عمل في عدة انشطة و امر طبيعي ان يتجدد بوجوه مبدعة و احيي الاخوة والاخوات الذين انضموا للفريق جميعا ً .
6-           ذكر بحرنا المبدع عن ان تدوينيتي شكلت " حافزا ً " لتقديم إنجاز ..وهذا ما نتوقعه جميعا حينما يختلف واحد منا في رأيه لا يعني انه يريد هدمنا بل على البعض ان يحترقوا كي يمنحوا دفئ الحياة لما حوله.
7-          " طعننا بخنجر على غفلة عين " ممممممم من أكثر عبارات التي اعتبرها قاسية بحقي يا بحري العزيز لكن الزاد والملح الذي جمعنا يجعلني اقُبل جبينك فانت اخي العزيز .
فمنذ متى يعتبر اعطاء رأي طعنا ً انا لم احكي عنكم في اي مكان انا نشرت تدوينة امامكم جميعا ولكم جميعا ً ومن صالحكم جميعا ً !!!! وانا لم يتم دعوتي لاجتماعتكم كي اقدم ارائي إليكم مباشرة !! اكرر انت اخي العزيز .
8-          ذكر اخينا المبدع انني إن لم اكن استطيع المساعدة .... بهذا الخصوص اتسأل من جميع الكادر متى طلب مني احدكم عملا ً ما او تعاونا ً ما وانا ارجعته خالي الوفاض !!!!! ولكم الكلمة !! والصراحة منبرا ً فنحن نتحاور ولن يؤثر هذه الكلمات على نظرتي للجميع اخوتي واخواتي وزملائي .
9-          " ولا تنشر عنا هنا وهناك " عبارة اخرى جعلتني اقف عليها ...من المعلوم كل تدوينة تنشر عند المدونة التي نمتلكها و في صفحة الشبكة العراقية للإعلام الاجتماعي  ( انسم ) ولدينا منبر حرا للنشر ولا أحد يقدر ان يحكم عليك بالفشل دون ان توافق انت .
10-     فكرة وجود الناشئة بمقتبل العمر في افتتاح المهرجان رائعة جدا ومطلوبة وأحيي صاحبها ، وحينما قدمت وجهة نظر بتواجد حكومي مثلا لم اقصد ان يأتي مسؤول ما يقص شريطاً ونصفق له بالعكس في هكذا مناسبات يتم دعوة المسؤول كمواطن . فارجو ان لا يفهم اي فكرة نطرحها بضيق النظرة .
11-      ذكر زميلي بحر تساؤلات عن " هل خجلت من الحضور ؟؟ " و " هل ندمت من نعتنا بالفشل ؟؟ "  يا عزيزي بحر مرة اخرى تحدثت بأسم الجميع وانتظر ردود اخوتي بهذا الشأن . كما وانني لم انعت احدا بالفشل انني توقعت فشل مشروع انا عراقي انا اقرأ في بعض جوانبه ولم يخص توقعي مهرجان وللشباب بصمة و بدليل اتحاد ادباء كركوك قام بتأجيل مشروع القراءة الى الفترة القادمة يعني انا وجهة نظري صحيحة . وانا لا يحق لي ان احكم على اي شيء  بالفشل او النجاح ففي نهاية الامر كلنا نقدم افكار واراء والفكرة الاكثر واقعية هي صحيحة والاحداث تثبت ذلك .
12-     بخصوص " هل خجلت من الحضور " عبارة اخرى مؤلمة بحري العزيز لكنني كما قلت انت اخي ، انا لم ارتكب شيء كي اخجل من الحضور ولماذا اخجل فكل كلمة دونتها قبل 7 أشهر 90% منها صحيحة و منها بعضها صادفتها في المهرجان من خلال متابعة الصور والاخبار .
وبالنسبة لحضوري الامر كالاتي : كنت اعتبر نفسي ولازلت من كادر الفريق  وزميل وكنت اتمنى ان اكون ضمن الفريق ولا يهم ان يكون اسمي في فريق المنظم بل كمساهم ليس إلا. لكنني تفاجأت وانا ارى صور اعلانات و تحضيرات على صفحات فيس بوك كأنني لم يتم تلبيغي بهذا المشروع وان هناك حكما ً ضدي منذ تدوينتي تلك !!! مع علم كما قلت ما بين هاتين التدوينتين 7 أشهر وجمعني تعاون وعمل مع اغلب افراد الفريق فلا اعلم اين الخلل هل تم تجاهلي !!! وسعيد بذلك .أم تم التعامل معي كشخص عادي وجد اعلان المهرجان على فيس بوك و اتصل به بحر قبل ساعتين من افتتاح فقط يدعوه للحضور وكي يرى ما سيحدث كي يرد بحر له بتدوينة !! وها انت الان تقول انني خجلت من الحضور !!
وكذلك يوم الافتتاح كان يصادف عطلة رسمية 1 آيار حيث عيد العمال العالمي وحسب طبيعة عملي في العطل يتم استدعائنا وخصوصا خلال هذه الفترة لما تشهدها كركوك من الاحداث والتطورات وعمر هلالي يعلم بهذه التفاصيل وكذلك سلام الانصاري وبمعدل يومي لدي تواجد 8 ساعات في مكان عملي كوني منبر النشر والتغطية ةهي نصف مهام إعلام دائرتي .وفي ذلك اليوم كان دوامي مرهقا ًحيث بيانات والاخبار والتطورات بخصوص احداث الحويجة المؤلمة . فساهم ذلك إلى جانب إحساسي بتجاهلي إلى عدم الحضور وحتى يوم الثاني نفس السياق.
اعود واكرر ليس هناك خجل انني فخور بك عزيزي وفخور بالجميع وفخور بنفسي كلنا نشكل حالة من النشاط وحالة من مشروع واعد لمستقبل السياسي والثقافي والحضاري لهذه المدينة علينا ان نؤمن بانفسنا ونؤمن بما حولنا .
لكل من يقرأ كلامي اتمنى ان لا يتخذه بسوء ظن او سوء فهم انني اعبر عن حالة نعيشها واخي بحر هو اخي وزميلي وجميع الكادر اخوتي واخواتي وأنني فخور بكم هذا العمل المميز المبدع واتمنى ان لا تكون كلماتي قللت من شأن احد .كل ما في الامر احسست بان تدوينة بحر اجبرتني على تقديم هذا التوضيح لكم بصراحتي المعهودة وإن كان يراها بعض استفزازيا ً او قاسيا ً فهذا انا لا اعرف التصنع واجهل التجمل و لا اجيد التعاطف وانا واثق سوف يجمعني بهم عمل قادم ان شاء الله إن رغبوا بي وإن لم يرغبوا فسوف ندون عنهم ونطلق عليهم بالفشل ههههه J كي يتحفزوا انني امزح احبتي ..على الجميع ان يكونوا بخير ووفقنا الله جميعا ً ..اللهم امين .