الجمعة، 23 مايو، 2014

الايزيدية في المهجر تطالب بحماية ابنائهم في العراق

جانب من مظاهرة الجالية الايزيدية في مدينة لاهاي الهولندية من اجل حماية الايزيدية في العراق,رغم قلة الاشخاص الحاضرين للمظاهرة لكني مفتخرة بابناء جلدتي,شكرا لكل من يريد مساعدة الايزيدية وتقبلهم في الوطن والمهجر.




الجمعة، 21 فبراير، 2014

الانسان المتدين ... بين العزلة والظهور الضعيف

الانسان المتدين هو ذلك الشخص العالم والمتعمق في امور الدين واحكامه وهو الاقرب لمعلومات الدينية الصحيحة كونه مطلع دائم على التفاسير والفتاوي والعديد من قنوات الوعي الديني ، وفي هذا العالم حيث جميع الاديان يمتلكون اشخاصا متدينين وهم يساهمون في مجتماعتهم بنقل الوعي والمعلومة والثقافة الدينية الى الاخرين الذين ينقصهم الوعي او يعانون جهلا ما في الدين ... والانسان المتدين لا يعني هو الواعظ او العالم او المتخصص او رجل الدين بل هو شخص متعمق في الدين .
في مجتماعنا لدينا الكثير من المتدينين الذين نصادفهم في حياتنا اليومية لكنني اعتقد ان دورهم الحقيقي في توجيه الناس او المساهمة في الوعي ضعيف للغاية وذلك لعدة اسباب منها اسباب فكرية ومنها سلوكية ومنها مجتمعية .
فنسبة كبيرة من المتدينين يعانون من العزلة عن الحياة العامة وعدم امتلاك روح الاقدام والمبادرة والثقة بالنفس من جهة و كذلك الاعلام الهابط الذي يسيء للدين بصورة عامة والطريقة التي ابتعد فيها المتخصصون في الدين عن الحياة العامة جعل الانسان المتدين يقع ضحية في مجتمعه وبهذا بقي بعيدأ عن دائرة التأثير بصورة عامة .
ومن اسباب اخرى ان الانسان المتدين عليه ان يتملك روح تقبل الاخرين حتى لو لم يكونوا مثله في الدين بمعنى من الضروري جدا ان نرى المتدين في جميع محافل الحياة ومحاطتها كي يرى نفسه ويجرب بنفسه ويجعل من نفسه نموذج للانخراط في الحياة العامة .
وعلى الانسان المتدين ان يساهم في نقل الصورة الصحيحة لدينه ويعمل على احتواء الاخرين وبناء علاقات سليمة مع محيطه
اعتقد ان العزلة تقتل الطموح وتقتل الامكانية الروحية و تقتل النظرة الحسنة وتهدم جميع اواصر التواصل بين المجتمعات لذا لابد لكل انسان يرى نفسه متدين ان يراجع اسلوبه وطريقة التي يؤثر بها للناس ....